رياضة

مخاوف من رحيل ميسي عن برشلونة بسبب الضرائب
تاريخ النشر: 28 مايو 2015 15:52 GMT
تاريخ التحديث: 28 مايو 2015 15:52 GMT

مخاوف من رحيل ميسي عن برشلونة بسبب الضرائب

من المتوقع ألا يستطع البارسا تحمل زيادة أجر النجم الأرجنتيني، بسبب قوانين الضرائب الصارمة في إسبانيا.

+A -A
المصدر: إرم - من محمود صبري

أكد موقع (classicalite)، أن ثمة مخاوف كبيرة من رحيل النجم الأرجنيتين ليونيل ميسي، عن فريق برشلونة الإسباني، بسبب قانون الضرائب.

وقال الموقع، إن ميسي هو أكبر نجم كرة قدم في العالم الآن، خاصةً بعدما أصبح برشلونة بطل الليجا، إلا أن المشكلة الوحيدة مع ميسي، باتت مستواه الكبير وأدائه العالي، الذي جلب اللقب لناديه، ومن المتوقع ألا يستطع النادي تحمل زيادة أجره، بسبب قوانين الضرائب الصارمة في إسبانيا، والتي ستجبر النادي على دفع مزيد من الضرائب، في حالة الاحتفاظ باللاعب.

وأشار، إلى أن مسئولي النادي يتساؤلون ما إذا كان ميسي سيغادر النادي في حال حصوله على عرض أكبر، فضلاً عن مخاوف أخرى من الخلافات الكبيرة المتوقعة بين ميسي والمدير الفني لويس أنريكي.

وقد أوضح نائب رئيس برشلونة، خافيير فوست، لصحيفة ”هانديلسبلات“ الألمانية، الوضع المالي للبارسا، قائلاً: ”حالياً لن نستطيع الدفع لميسي، مثلما تفعل أندية مثل تشيلسي وباريس سان جيرمان، ويجب أن يتفهم الجميع أن اللاعبين يقارنون دائماً بين صافي الأجر، وما ندفعه هنا في إسبانيا هو أعلى نسبة ضرائب في أوروبا“.

على صعيد آخر، نفى جوزيب ماريا، رئيس برشلونة، وجود خلافات بين ميسي وأنريكي قائلاً: ”العلاقات بين ميسي وأنريكي أكثر من عشرة على عشرة، ولا توجد أي خلافات بين المدرب واللاعبين“.

وتساءل الموقع في ختام التقرير: ”هل سيتمكن البارسا من الاحتفاظ بميسي ؟“ متشككاً في إمكانية حدوث ذلك في ظل الإمكانات الحالية بالنادي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك