تحليل.. ميسي سيجلب المجد للأرجنتين في كوبا أمريكا 2015

تحليل.. ميسي سيجلب المجد للأرجنتين في كوبا أمريكا 2015

المصدر: إرم من محمود صبري

نشر موقع (latinpost) الرياضي تحليلًا رائعًا، حول الأسباب التي تؤكد أن ليونيل ميسي سيجلب المجد للأرجنتين في كوبا أمريكا 2015.

وقال إن الأرجنتين تواصل نضالاتها الدولية من أجل الوصول لهدفها الأكبر، حيث تقوم بالبروفة حالياً في بطولة كأس أمريكا الجنوبية، لتكون على موعد مع كأس العالم المقبل.

وتساءل الموقع: ما التوقعات للأرجنتين في تشيلي هذا الصيف؟، مشيراً إلى أنه من الناحية التاريخية استضافت الأرجنتين البطولة في تسع مناسبات مختلفة، وحققت فعليا 14 فوزاً رائعاً في 1921، 1925، 1927، 1929، 1937، 1941، 1945، 1946، 1947، 1955، 1957، 1959، 1991 و 1993، ستة منها بصفتها الدولة المضيفة.

كما كانت الأرجنتين في المباراة النهائية في كل من عامي 2004 و 2007 وخسرت أمام البرازيل، وفي عام 2007 كانت الفريق الأفضل.

ولكن القليلين سينسون العرض الأخير في عام 2011، عندما كانت الأرجنتين الدولة المضيفة، ولعب بفانلة المنتخب كل من ليونيل ميسي، إيفر بانيجا، خافيير ماسكيرانو، أنخل دي ماريا وسيرجيو أجويرو وكارلوس تيفيز واستيبان كامبياسو، حيث إنها لم تفشل فقط في الفوز، ولكنها تعثرت في دور الستة عشر.

وأشار الموقع إلى أنه كانت خيبة الأمل كبيرة، حيث شعر الكثيرون أن ميسي لن يحقق النصر للأرجنتين على الساحة الدولية، مؤكداً أن هذا الشعور قد تغير كثيراً هذا العام.

وأضاف أن تلك البطولة ستكون بالنسبة لميسي بطولة حياة أو موت في إرثه الدولي، لاسيما أنه سيبلغ سن الـ 28 في 24 يونيو القادم، مشيراً إلى أن العالم شهد له هذا الموسم بتطور مستواه، وبلوغه مستويات عالية مقارنة بأي وقت مضى، فهو ليس مجرد هداف قاتل، ولكنه صانع ألعاب من طراز فريد، قادر على جعل الجميع من حوله أفضل وأكثر فعالية.

وأشار إلى أن كوبا أمريكا سيكون فرصة لتحسين سمعته الدولية، لاسيما أنه في العام 2018 سيكون قد بلغ سن 31 سنة، مما يهدد بإمكانية تراجع مستواه.

وتابع الموقع أن ميسي لديه العديد من اللاعبين الذين يمكنه الاعتماد عليهم، وفي مقدمتهم أنخيل دي ماريا، وخافيير ماسكيرانو، وسيرجيو أجويرو، وكلهم في حاجة لتقديم أفضل ما لديهم للحصول على عروض أفضل من تلك التي عرضت عليهم في نهائيات كأس العالم.

وتساءل الموقع: لماذا الأرجنتين ستفوز بكوبا أمريكا؟ وأجاب أن منتخب التانجو لم يفز بتلك البطولة منذ العام 1993، ومن ثم من المفترض أن يكون ميسي المنقذ الذي سيعيد المجد إلى بلاده.

وأضاف: إذا لم يستطع منتخب الأرجنتين فعل ذلك الآن، فمتى يمكنه ذلك؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com