إنريكي يلدغ نيمار

إنريكي يلدغ نيمار

المصدر: إرم ـ من أحمد نبيل

جاء قرار لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة بوضع البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى جواره على مقاعد البدلاء في مباراة ألميريا يوم الأربعاء الماضي في إطار ”تدوير“ مشاركة اللاعبين وإراحة البعض خاصة في ظل المباريات الكثيرة الصعبة التي سيخوضها النادي الكتالوني خلال الأسبوعين المقبلين.

يبدأ برشلونة متصدر الليغا على ما يبدو وأنه اصعب أسبوعين على الفريق ، حيث يلتقي الليلة مضيفه أشبيلية صاحب المركز الخامس في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني ، ثم يواجه باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا ثم فالنسيا وإسبانيول في الليغا.

لكن قرار إنريكي يحمل في طياته رسالة تحذيرية لنجمه البرازيلي البالغ من العمر 23 عاماً الذي تراجع مستواه بشكل مقلق وغاب عن التسجيل منذ 15 فبراير/شباط الماضي وهي مدة طويلة للغاية في لاعب يملك مثل موهبة نيمار ، وفقا لصحيفة ”ماركا“ الإسبانية.

وكان أخر أهداف نيمار بالليغا في مرمى ليفانتي قبل نحو شهرين عندما افتتح الخماسية التي أمطر بها الفريق الكتالوني خصمه ، وما يثبت تراجع مستواه ظهوره بشكل هزيل أمام سيلتا فيغو، حيث انشغل باستفزاز لاعبي الفريق المنافس بدلا من خلق فرص للتسجيل.

ففي بداية الموسم شكل نيمار ثنائياً خطيراً مع الأرجنتيني ليونيل ميسي ، وكانا ينافسان بعضهما البعض في صدارة هدافي البلاوغرانا ، لكن رصيد ميسي ارتفع إلى 33 هدفاً ما يشكل ضعف ما سجلها نيمار الذي توقف عند 17 هدفاً في الليغا.

سواريز يتألق

على الجانب الأخر، تألق الأوروغواياني لويس سواريز بشدة في الفترة الأخيرة وبات عنصراً أساسياً في تشكيلة إنريكي ، وعادت له حاسته التهديفية التي غابت عنه في بداية الموسم ، حيث سجل 10 أهداف في الليغا رغم أن له مباريات أقل من نيمار.

بالطبع لن يستغني إنريكي عن جهود نيمار في المرحلة الصعبة القادمة ، لكنه يدخره لما هو أت وفي الوقت ذاته يضعه تحت ضغط من أجل استعادة مستواه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com