4 أسباب وراء تألق رونالدو أهمها ”ميسي“

4 أسباب وراء تألق رونالدو أهمها ”ميسي“

المصدر: إرم من أحمد نبيل

استعاد كريستيانو رونالدو تألقه مؤخراً على المستوى الفردي والجماعي ، حيث جاء تألق ”الدون“ بالنتائج والأهداف ، مثلما كان التراجع في النتائج والأهداف أيضاً ، حيث واصل القائد البرتغالي ممارسة هوايته هز الشباك خلال أخر مباراتين ، حيث سجل خمسة أهداف في مرمى غرناطة قبل أن يسجل هدفاً ضمن ثنائية ريال مدريد في شباك رايو فايكانو.

أهداف رونالدو حافظت للريال على آماله في المنافسة على لقب الليغا الذي يتصدره برشلونة ، وجاءت هذه الأهداف والتألق لأسباب عدة تجمعت في توقيت مناسب للغاية للاعب وللنادي ، حيث جاءت قبل أسابيع قليلة على حسم اللقب.

عودة الثقة

بعد تراجع المستوى كُثر الحديث عن رحيل رونالدو إلى الدوري الإنكليزي خاصة فريقه السابق مانشستر يونايتد ، لكنه لم يتحدث عن ذلك الأمر تماماً ، وركز في تدريباته الشاقة واهتمامه بلياقته البدنية والفنية فكان طبيعاً أن يستعيد ثقته في نفسه رغم أن النتائج لم تتحسن وخسر الريال في ”كامب نو“ لكن رونالدو كان حضراً ولو بهدف.

الأهداف الغزيرة

رونالدو كان هدافاً لليغا قبل عودة ميسي لصدارة الهدافين ، لكن خماسية غرناطة كانت بمثابة الكبسولة التي حصل عليها ”الدون“ ورفعت من روحه المعنوية للغاية ، لأنها أعادته لصدارة هدافي الليغا.

ورفع رونالدو بخماسية غرناطة ثم هدفه في رايو فايكانو رصيده إلى 37 نقطة في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق أربعة أهداف أمام مهاجم برشلونة.

عودة مودريتش وخاميس

الإصابات التي ضربت ريال مدريد مع بداية 2015 أثرت كثيراً على مستوى رونالدو ، خاصة غياب لوكا مودريتش وخاميس رودريغيز لفترات طويلة.

فكل منهما غاب أكثر من شهرين بسبب الإصابة ، ومع عودتهما عاد التألق لرونالدو وكذلك الأهداف الغزيرة وبالطبع نتائج ريال مدريد الرائعة.

فالدوليان الكرواتي والكولومبي يمدان رونالدو بالتمريرات الساحرة التي تسفر عن أهداف محققة ، وضبطا إيقاع خط وسط النادي الملكي.

تألق ميسي

تألق النجم الأول لريال مدريد ساهم فيه بشكل كبير ميسي ذاته ، بسبب الضغط الكبير الذي وضعه عليه ، وخشية رونالدو أن يفقد صدارة هدافي الليغا لصالح ”البرغوث“.

الضغوط التي فرضها ميسي على رونالدو انتقلت تدريجياً في الاتجاه المعاكس ، بفضل الأهداف الغزيرة التي سجلها ”الدون“ مؤخرا خاصة خماسية غرناطة واستعادته لصدارة الهدافين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com