أربعة أخطاء دمرت علاقة رونالدو بجمهور ريال مدريد – إرم نيوز‬‎

أربعة أخطاء دمرت علاقة رونالدو بجمهور ريال مدريد

أربعة أخطاء دمرت علاقة رونالدو بجمهور ريال مدريد

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

باتت علاقة كريستيانو رونالدو بجماهير ريال مدريد على المحك خلال الفترة الأخيرة بسبب تصرفات الدون التي لم ترض الكثير من زملائه قبل الجماهير العاشقة لفريقها قبل عشقها لرونالدو نفسه.

الغضب الجماهيري ضد رونالدو قد يحدد بشكل كبير مصيره في البقاء بين جدران سنتياغو برنابيو، فالجماهير قد تكون صاحبة الكلمة العليا والقرار سواء في بقاء اللاعب أو رحيله عن فريقهم حتى لو كان سبباً رئيسياً ومفتاح لإحراز البطولات في مختلف المسابقات.

لكن في الفترة الأخيرة ارتكب الدون عدة أخطاء متتالية قد تعجل برحيله عن ريال مدريد في صفقة قد تكون خيالية، وربما غير متوقعة.

عيد ميلاد حزين

البداية كانت باحتفال رونالدو بعيد ميلاده الثلاثين بعد ساعات على الخسارة المدوية للفريق الملكي أمام أتلتيكو مدريد برباعية نظيفة.

هذا التصرف أزعج جمهور النادي الملكي بشدة وصبت غضبها على الدون للدرجة التي دفعتها لرفع لافتات تدينه وتهاجمه في المدرجات وأمام سنتياغو برنابيو.

هذه الجماهير لم تحتمل مشاهدة نجمها الأول يحتفل بعيد ميلاده عقب فقدان ثلاث نقاط غالية في الليغا وكذلك بوجود عدد كبير من نجوم الفريق.

سب الجماهير المدريدية

خلال مباراة ليفانتي التي فاز فيها الفريق بهدفين، أظهرت لقطات مصورة أن رونالدو يسب الجماهير رغم أنه صنع هدفين سجلهما جاريث بيل وفاز بهما الفريق.

ففي لقطة من المباراة حلّلها برنامج ”جوغونيس“ على القناة السادسة الإسبانية (سيكستا) ونشرت التحليل صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، تعرض النجم البرتغالي لصافرات الجمهور الإستهجانية عقب فقدانه الكرة في الشوط الثاني فوقف بغضب أمام الجمهور قائلاً: ”إذهبوا إلى الجحيم“.

وكانت الجماهير قد أطلقت صافرات الإستهجان ضد لاعبي المرينغي بسبب إنخفاض مستوياتهم بشكل كبير منذ مطلع العالم الجاري خاصة رونالدو وبيل، حيث يحمل الجمهور اللاعبين مسؤولية تراجع النتائج والمستويات، خاصة خلال الخسارة أمام شالكه الألماني برغم التأهل لربع نهائي دوري الأبطال.

مشاكله مع قادة الفريق

عقب واقعة الاحتفال بعيد ميلاده استنكر القائد إيكر كاسياس ونائبه سيرجيو راموس تصرف الدون، وقد باتت علاقة الثنائي مع رونالدو ليست كما كانت من قبل، وقد ظهر فيديو لكاسياس يأمر فيه رونالدو بعد مباراة ليفانتي بتحية الجمهور بعدما سبها بشكل علني.

فعندما توجّه لاعبو نادي العاصمة الإسبانية لتحية الجماهير عقب نهاية المباراة، اختفى رونالدو الذي يبدو أنه هرب عبر نفق سانتياغو برنابيو، من دون أن يقوم بتحية الجمهور، لكن كاسياس أمره بتحيتهم.

استمرار التصرفات غير المسؤولة

كما أن رونالدو خلال الفترة الأخيرة خاصة خلال مباراة ليفانتي وقبلها شالكه وبعدها الكلاسيكو أمام برشلونة تصرف بشكل غير لائق مع كافة الأطراف.

فقد أهان حكم مباراة الكلاسيكو بحركة غير أخلاقية رصدتها عدسات المصورين والفيديوهات التي انتهت عقب المباراة، وكذلك انتقد زملائه علناً، ليكون ذلك كله بمثابة العامل النفسي السلبي الذي قد يدفع أحسن لاعب في العالم خلال أخر عامين يقرر الرحيل بحثاً عن إستكمال مشواره الإحترافي بمعنويات عالية في أحد الدوريات الأوروبية الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com