شقيقة سيميوني تغلق الباب أمام عدة فرق

شقيقة سيميوني تغلق الباب أمام عدة فرق

المصدر: إرم - من نورالدين ميفراني

أعلنت ناتاليا سيميوني شقيقة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني ووكيلة أعماله عن قرب تمديد عقده مع فريق أتلتيكو مدريد لغاية 2020.

وينتهي عقد المدرب الأرجنتيني في حزيران/ يونيو 2017 وكان فريق أتلتيكو مدريد يرغب في تمديد عقده لغاية 2022، لكن ناتاليا سيميوني أكدت أن العقد الجديد لن يتجاوز عام 2020.

وكان دييغو سيميوني قد عبر سابقاً عن رغبته في البقاء لإكمال مشروعه في النادي الثاني للعاصمة مدريد عبر بناء فريق قادر على المنافسة محلياً وقارياً والفوز بمزيد من الألقاب.

وأغلقت ناتاليا سيميوني بإعلانها الجديد الباب أمام عدة فرق كانت ترغب في التعاقد مع شقيقها وأبرزهم مانشستر سيتي وإنتر ميلان.

وتأهل أتلتيكو مدريد لربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تغلبه على باير ليفركوزن الألماني بضربات الترجيح وهي المسابقة الوحيدة التي يملك حظوظاً في الفوز بها بعد خروجه من كأس ملك إسبانيا وتراجعه للمركز الرابع في الدوري الإسباني بفارق 9 نقاط عن المتصدر برشلونة علماً أنه حامل لقب المسابقة في الموسم الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com