عمالقة أوروبا ينصبون شباكهم حول ”ميسي آسيا“

عمالقة أوروبا ينصبون شباكهم حول ”ميسي آسيا“

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

يبدو أن الكوري الجنوبي سيونغ وو لي لاعب برشلونة الشاب قد بدأ في فقدان صبره بسبب غيابه عن المباريات التنافسية منذ انضمامه لبرشلونة قبل أربع سنوات، ما زاد المسألة تعقيداً لديه معرفته التامة بأن عدداً من الأندية الأوروبية العملاقة يخطب وده.

فقد بدأت عدة أندية في التخطيط للانقضاض على وو لي الذي يصفه البعض بـ“ميسي الآسيوي“ أو ميسي الجديد نظراً لمهارته الفائقة رغم أن عمره لم يتجاوز السابعة عشرة ، هذا السيناريو كان مستحيلاً قبل بضعة أشهر ، لكن بعد حرمان برشلونة من التعاقدات حتى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة بات الأمر في المتناول.

وبالفعل سعت أندية آرسنال وتشيلسي للتعاقد مع وو لي خاصة الأخير الذي تقدم بعرض رسمي لضم اللاعب المرتبط بعقد (غير رياضي) مع برشلونة لمدة أربع سنوات ، هذا العقد لا ينص على أن وو لي لاعب في النادي نظراً للظروف القهرية التي يعاني منها برشلونة حالياً بسبب عقوبات الاتحاد الدولي ”فيفا“ عليه نظراً لسياسته في شراء اللاعبين صغار السن.

النجم الآسيوي الذي شارك مع منتخب كوريا الجنوبية في نهائيات كأس آسيا للشباب رفض عرض تشيلسي رغم أنه كان الأعلى بين كل اللاعبين الصغار في إنكلترا وبالطبع كان أكثر بكثير مما يتقاضاه في برشلونة ، لكنه رفض العرض كنوع من الولاء للنادي الكتالوني.

لكن الوضع الحالي تغير ، حيث يعاني وو لي من غيابه عن المباريات التنافسية ، وكل ما يقوم به بعض المباريات الودية هنا أو هناك ، ما دفع ريال مدريد لمغازلة اللاعب في إطار حربه المعلنة على برشلونة واستغلال الحالة الصعبة التي يمر بها النادي الكتالوني فيما يتعلق بأكاديمية ”لا ماسيا“ ، وكذلك سياسة النادي المدريدي الجديدة في التعاقد مع لاعبين صغار السن.

وو لي لم يخض أي مباراة تنافسية منذ أكثر من عام ، ولن يكون قادراً على ذلك حتى يناير/كانون الثاني المقبل حينما يكمل عامه الثامن عشر ، ويستطيع أن يلعب بشكل رسمي وفقا لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ ، حينها سينقض ريال مدريد عليه أو ربما تشيلسي أو آرسنال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com