ريال مدريد يهزم إسبانيول ويحقق انتصاره الأول في العام الجديد

لاعبو ريال مدريد يحتفلون مع جماهير الفريق بكأس العالم للأندية حيث حمل قائد الفريق إيكر كاسياس الكأس أمام الجماهير التي احتشدت لمتابعة اللقاء، وذلك في أول مباراة يخوضها الفريق على ملعبه منذ فوزه باللقب العالمي.

عاد ريال مدريد إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباراتين الماضيتين وحقق انتصاره الأول في العام الجديد إثر تغلبه 3-0 على ضيفه إسبانيول في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم السبت، على ملعب سانتياجو برنابيو معقل الفريق الملكي.

وعزز ريال مدريد موقعه في الصدارة بهذا الفوز بعدما رفع رصيده إلى 42 نقطة، متفوقا بفارق 4 نقاط عن ملاحقيه برشلونة وأتلتيكو مدريد صاحبي المركزين الثاني والثالث اللذين يلتقيان الأحد، على ملعب كامب نو، فيما تجمد رصيد إسبانيول عند 20 نقطة في المركز العاشر.

كما أعاد الريال بهذا الفوز العريض البسمة على وجوه جماهيره التي شعرت بخيبة أمل كبيرة عقب خسارته 1-2 أمام مضيفه فالنسيا في المرحلة الماضية بالمسابقة يوم الأحد الماضي، والتي أعقبها الخسارة 0-2 أمام مضيفه أتلتيكو مدريد في ذهاب دور الستة عشر لكأس الملك يوم الأربعاء الماضي.

وانتهى الشوط الأول بتقدم الريال بهدفين نظيفين، حيث افتتح الكولومبي جيمس رودريجيز التسجيل لمصلحة أصحاب الأرض في الدقيقة 12، محرزا هدفه السادس مع الفريق في المسابقة هذا الموسم، قبل أن يضيف جاريث بيل الهدف الثاني للريال في الدقيقة 28 عبر ركلة حرة مباشرة، ليسجل النجم الويلزي هدفه الثامن في المسابقة، علما بأن هذا الهدف هو الأول الذي يسجله بيل من كرة ثابتة هذا الموسم.

ورغم اضطرار ريال مدريد للعب بعشرة لاعبين في الشوط الثاني عقب طرد لاعبه فابيو كوينتراو في الدقيقة 53، إلا أنه ظل الطرف الأفضل في اللقاء بعدما أضاع نجومه أكثر من فرصة للتسجيل قبل أن يحرز البديل ناتشو فيرنانديز الهدف الثالث للفريق الأبيض في الدقيقة 77.

وأكد أبناء المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بهذا الفوز جاهزيتهم التامة لخوض المواجهة المرتقبة أمام الجار اللدود أتلتيكو مدريد في إياب دور الستة عشر لبطولة كأس ملك إسبانيا يوم الخميس القادم على نفس الملعب، والتي يحتاج خلالها الريال للفوز بفارق ثلاثة أهداف على الأقل من أجل الاستمرار في البطولة التي توج الفريق بلقبها في العام الماضي.

وقبل انطلاق المباراة احتفل لاعبو ريال مدريد مع جماهير الفريق بكأس العالم للأندية الذي توج به الريال للمرة الأولى في تاريخه في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي بالمغرب، حيث حمل قائد الفريق إيكر كاسياس الكأس أمام الجماهير التي احتشدت لمتابعة اللقاء، وذلك في أول مباراة يخوضها الفريق على ملعبه منذ فوزه باللقب العالمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة