3 ملفات شائكة على طاولة نادي برشلونة.. و“ثورة كتالونيا“ تهدد استمرار فالفيردي

3 ملفات شائكة على طاولة نادي برشلونة.. و“ثورة كتالونيا“ تهدد استمرار فالفيردي

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

بدأت الأصوات المطالبة بإقالة إرنستو فالفيردي من تدريب نادي برشلونة الإسباني تكتسب زخمًا داخل إدارة النادي الكتالوني، رغم الدعم العلني الذي تلقاه المدرب في أعقاب الخسارة المهينة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الإنجليزي، وضياع كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا في نهائي المسابقة.

وقالت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية إن الشكوك تصاعدت داخل إدارة برشلونة حول ما إذا كان فالفيردي هو الشخص المناسب لقيادة الثورة المتوقعة في الفريق، بعد ضياع حلم الثلاثية هذا الموسم، وتراجع الأداء والنتائج في المرحلة الحاسمة.

وأضافت في تقرير نشرته، اليوم الاثنين: ”سيكون هناك لقاء حاسم بين رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو، والمدرب فالفيردي، خلال الساعات القليلة المقبلة، لإجراء مناقشات عميقة حول الفريق والنتائج السلبية الأخيرة التي عانى منها في المرحلة الأخيرة من الموسم“.

وتابعت: ”على عكس ما يتم الحديث عنه أمام وسائل الإعلام، خاصة من رئيس النادي، فإن فالفيردي ليس في مأمن على الإطلاق في برشلونة، وهناك أصوات داخل مراكز اتخاذ القرار في البلوغرانا تطالب بإقالته، وتشكك في أنه الرجل المناسب الذي يستطيع إعادة هيكلة الفريق، من خلال قرارات حاسمة“.

وأشارت الصحيفة الكتالونية إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد قرارات عاصفة، ولكن دون تسرع، في نادي برشلونة، من خلال 3 ملفات شائكة، أبرزها المدرب، والصفقات الجديدة التي تستطيع إعادة الفريق إلى سابق عهده، إضافة إلى ملف ضحايا ثورة كتالونيا، التي ستضم لاعبين مهمين سيتم بيعهم للمساعدة على تمويل التعاقد مع نجوم آخرين“.