تصريحات هامة من ميسي عن مستقبل فالفيردي ووصمة العار أمام ليفربول وصفقات الفريق‎

تصريحات هامة من ميسي عن مستقبل فالفيردي ووصمة العار أمام ليفربول وصفقات الفريق‎

المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

أكد الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة الإسباني أنه وزملاءه في الفريق سبب الخروج أمام ليفربول في دوري أبطال أوروبا، وليس المدرب إرنستور فالفيردي.

وقال ميسي في المؤتمر الصحفي قبل نهائي كأس ملك إسبانيا: ”نحن اللاعبين سبب الخروج أمام ليفربول، وليس فالفيردي، إنه مدرب عظيم واتمنى استمراره معنا“.

وتحدث ميسي عن مدربه فالفيردي قائلًا: قد يعجب البعض أو لا يعجبه، ولكن في النهاية هو لم يخسر إلا في مباراتين ضد الليفر وروما، غيرها قدم مستويات عظيمه وجعلنا نحقق بطولات عديدة، وأتمنى استمراره معنا“.

وأضاف: لقد تلقينا ضربة موجعة في الأنفيلد، كل اللاعبين تلقوها، وكان من الصعب على الجميع أن ينهضوا من جديد، لكننا الآن نملك فرصة للظفر بثنائية. وسنسعى لذلك“.

وتابع: ”هذه الخسارة أصعب من الموسم الماضي، إنها وصمة عار أكبر بكثير من الماضي، مرة أخرى، أنا صريح معكم، مازلنا نتعافى من ليفربول، لقد كانت ضربة قاسية للغاية، أراد الجميع هذا العام نهائي دوري أبطال أوروبا لأننا كنا قريبين للغاية بعد مباراة الذهاب، ولهذا السبب جميعنا فكرنا بذلك، وهذا هو السبب في أن خيبة الأمل كانت كبيرة للغاية“.

وعن وعده للجماهير بداية هذا الموسم بتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا قال: ”لا أشعر بالأسف لقول هذه العبارة، ولهذا السبب أطلب المغفرة لعدم مقدرتي على الايفاء بوعدي“.

وبسؤاله عما يحتاجه برشلونة من لاعبين في الموسم المقبل قال ميسي: ”لستُ أنا من يجب الحديث معه عن التغييرات التي يجب إجراؤها داخل الفريق، لست معنيًا بهذا الأمر، لست أنا من يحدد صفقات الفريق“.

وانتقل ميسي للحديث عن نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا حيث قال: ”نحن ندرك أن هذا نهائي، وأنه لقب آخر على المحك، إذ عدم الفوز بهذا النهائي سيجعلنا أسوأ بكثير مما نحن عليه الآن، علينا أن ننهي بشكل جيد وأن نترك جانبًا ما نعيش حاليًا، ثم نحاول بأي طريقة أن نحصل على الكأس“.

وتابع: ”لا يمكننا أن نقع في خطأ كوننا أقل تحمسًا من فالنسيا، فسوف نخرج ونبذل قصارى جهدنا، وعلينا دائمًا أن نلعب كما لو أننا لم نفز بشيء، سنلعب هذه المباراة كما لعبنا طيلة هذا الموسم، باستثناء مباراة ليفربول“، إذا لم نلعب كما نفعل دائمًا، بإمكان فالنسيا أن تسبب لنا الكثير من المتاعب“.

وعن حالته البدنية قال ميسي: ”بدنيًا أنا بوضع مثالي، عانيت من بعض الآلام العضلية في منتصف الموسم، لكنني تمكنت من السيطرة عليها، أنا بخير تمامًا“.

واختتم ميسي حديثه قائلًا: ”لقد كانت أول سنة كقائد ممتعة بالنسبة لي، نجحنا في الفوز بالليغا، ووصلنا لنهائي الكأس حيث بإمكاننا الفوز بلقب ثانٍ، كان موسمًا جيدًا باستثناء تلك المباراة التي عكرت صفونا“.