لجنة المنشطات ترد على إدعاءات ميسي

لجنة المنشطات ترد على إدعاءات ميسي

أثار النجم ليونيل ميسي مهاجم برشلونة وهداف الليغا التاريخي ضجة كبيرة، بالإعلان عن ضيقه من أخذ عينتين منه (بول ودم) للكشف عن المنشطات دون أي من زملائه الباقين في النادي الكتالوني.

وردت على الفور الوكالة الإسبانية لحماية الصحة الرياضية ببيان رسمي كشفت فيه عن أن هذا الأمر ليس متعمداً أو مقصود به ميسي تحديداً، ولكنه يأتي وفقاً لبروتوكول مكافحة المنشطات الذي تم العمل به موسم 2013/14.

ويأتي هذا البرتوكول تنفيذاً لقواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا” والتي يُوصي بأخذ عينة بول ودم لأحد اللاعبين من الخمسة المختارين، وكان ميسي هو هذا اللاعب، بينما تم أخذ عينات بول فقط من زملائه الأربعة الباقين.

وكان ميسي قد أبدى ضيقه من هذا الأمر بصورة بثها على حسابه في موقع إينستغرام كاتباً: “ضمن خمسة لاعبين في الفريق، كنت الوحيد الذي تم أخذ منه عينة بول ودم، أمر غريب، أليس كذلك؟”.

وكان ميسي بين خمسة لاعبين من برشلونة تم أخذ عينات منهم في اليوم التالي لمباراة إسبانيول في ديربي كتالونيا كإجراء روتيني، هم أندريس إنييستا، وكلاوديو برافو وإيفان راكيتيتش وخوردي ألبا.

وتألق ميسي ومارس هوايته في هز الشباك، وقاد فريقه الكتالوني لفوز كبير على إسبانيول بخمسة أهداف مقابل هدف ن كان نصيبه منها “هاتريك”.

ورفع ميسي رصيده إلى 13 هدفاً في البطولة هذا الموسم ليقفز إلى المركز الثاني في قائمة هدافي المسابقة بفارق عشرة أهداف خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم هجوم ريال مدريد.

ورد ميسي بثلاثيته الأحد على الهاتريك الذي سجله رونالدو ليقود الريال إلى الفوز بثلاثية نظيفة السبت على سيلتا فيغو، ليكون الهاتريك الثالث له في آخر خمس مباريات خاضها مع برشلونة في مختلف المسابقات.