تراجع مستوى ليونيل ميسي وهفوات مارسيلو أبرز ملامح الجولة الـ 24 من الدوري الإسباني – إرم نيوز‬‎

تراجع مستوى ليونيل ميسي وهفوات مارسيلو أبرز ملامح الجولة الـ 24 من الدوري الإسباني

تراجع مستوى ليونيل ميسي وهفوات مارسيلو أبرز ملامح الجولة الـ 24 من الدوري الإسباني

المصدر: رويترز

حقق نادي برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني فوزًا صعبًا 1/0 على بلد الوليد؛ ليتقدم بفارق 7 نقاط في صدارة الترتيب، بينما خسر ريال مدريد 2/1 في عقر داره أمام جيرونا؛ ليتراجع إلى المركز الثالث خلف أتلتيكو مدريد.

وفيما يلي أبرز 5 نقاط من الجولة 24 بالدوري الإسباني:

1. يوم سيئ لميسي

بدا ليونيل ميسي أنه استعاد كامل لياقته البدنية في مواجهة بلد الوليد السبت الماضي، بعد أن عانى من مشكلة في الفخذ، لكنه كان بعيدًا عن أفضل مستوياته.

ومرر المهاجم الأرجنتيني العديد من الكرات بطريقة خاطئة، وسدد بعيدًا عن المرمى، وافتقد الدقة بصورة نادرة الحدوث.

لكنه كان أيضًا، من سجل هدف برشلونة الوحيد من ركلة جزاء في الشوط الأول؛ ليمنح الفريق الكتالوني النقاط الثلاث.

واستكمالًا لهذا الظهور الضعيف، أهدر ميسي ركلة جزاء ثانية، بعد أن تصدى جوردي ماسيب حارس برشلونة السابق لكرته وأبعدها.

ويأمل برشلونة أن يستعيد ميسي تألقه المعتاد قبل مواجهة أولمبيك ليون في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل.

2. عام سيئ لمارسيلو

بدا ريال مدريد وكأنه استعاد طريقه مجددًا في السباق على لقب الدوري الإسباني، لكن هزيمته الكارثية أمام جيرونا الأحد الماضي، جعلت الفريق متأخرًا بفارق 9 نقاط عن برشلونة المتصدر.

وطبق سانتياغو سولاري سياسة المناوبة بين لاعبي الفريق؛ استعدادًا لاستضافة الفريق القادم من كتالونيا، والذي يحتل مركزًا قرب القاع، وأعاد المدافع البرازيلي مارسيلو إلى التشكيلة الأساسية.

وكان مارسيلو خسر مكانه في مركز الظهير الأيسر هذا الموسم، لصالح اللاعب الشاب سيرجيو ريغيلون. وتلقى مارسيلو درسًا قاسيًا من كريستيان بورتوجيس جناح جيرونا الذي سدد كرة اصطدمت بالعارضة، ثم أفلت من رقابة المدافع البرازيلي ليحرز هدف الفوز 2/1 افريقه.

وفاز ريال مدريد في مباراة واحدة فقط من المباريات الـ 9، التي شارك فيها مارسيلو أساسيًا. وكتب المدافع البرازيلي تعليقًا ساخرًا على موقع ”إنستغرام“ يقول: ”كل هذا بسبب خطئي !!! سنواصل المسيرة“.

3. هل هناك من يريد أن يحتل المركز الرابع؟

لم يظهر أي فريق هذا الموسم قدرة على تحدي أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الدوري الإسباني.

وبعد برشلونة وأتلتيكو مدريد ثم ريال مدريد، تبدو مجموعة من الفرق وكأنها تتنافس على ألا تنهي الموسم في المركز الرابع.

فإشبيلية صاحب المركز الرابع حاليًا تلقى هزيمة 3/0 على ملعب فياريال، وبالتالي لاحت الفرصة لخيتافي الذي يحتل المركز الخامس لتخطي الفريق الأندلسي في الترتيب، لكنه أهدرها بالتعادل 2/2 مع ايبار.

وبهذا سنحت فرصة أخرى أمام آلافيس صاحب المركز السادس أن يتقدم هو الآخر ليصبح رابعًا مكان إشبيلية، لكنه تعادل في وقت لاحق من اليوم نفسه 1/1 مع ريال بيتيس الأحد الماضي.

ويتفوق إشبيلية بفارق 8 نقاط عن إسبانيول صاحب المركز الثالث عشر، وهو ما يعطي إشارة إلى أن أي فريق ضمن النصف الأعلى من جدول الترتيب لا يزال بإمكانه التأهل لدوري أبطال أوروبا.

4.تألق أويارزابال

فريق واحد فقط حافظ على مستواه هو ريال سوسيداد الذي لم يخسر في آخر 9 مباريات في جميع المسابقات.

وكان المهاجم ميكيل أويارزابال عاملًا مهمًا في تألق الفريق، وهز الشباك مرتين في الفوز 3/0 على ليغانيس، السبت الماضي.

وأحرز المهاجم البالغ من العمر 21 عامًا حتى الآن 8 أهداف في الدوري هذا الموسم، وهو ما ساعد ريال سوسيداد أن يحتل المركز السابع في الترتيب بفارق 3 نقاط عن أحد المراكز المؤهلة مباشرة لدوري الأبطال.

ولن يكون الأمر مفاجئًا إذا سعت الفرق الكبرى لضمه لصفوفها في فترة الانتقالات المقبلة.

5. نتائج عكس التوقعات

تميّز الدوري الإسباني هذا الموسم بالتقلب وعدم القدرة على توقع النتائج، وهو ما تجلى بشكل واضح في مباريات الأسبوع الماضي.

ففريق فياريال، صاحب المركز الثامن عشر أنهى سلسلة من غياب الانتصارات في 10 مباريات متتالية بالفوز على إشبيلية (الرابع)، أما جيرونا، الذي تغلب على ريال مدريد في عقر داره، لم يذق طعم الانتصار في 14 مباراة متتالية قبل الفوز المفاجئ على ملعب سانتياغو برنابيو.

ولم يكن الأمر سهلًا لبرشلونة في مواجهة ريال بلد الوليد المتواضع في حين نجح أتلتيكو مدريد في الفوز بصعوبة 1/0 على رايو فايكانو الذي يحتل المركز التاسع عشر بهدف أنطوان غريزمان في الدقائق الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com