رياضة

نهاية "سريعة" لبداية مويز الجيدة مع ريال سوسيداد
تاريخ النشر: 08 ديسمبر 2014 11:02 GMT
تاريخ التحديث: 08 ديسمبر 2014 11:02 GMT

نهاية "سريعة" لبداية مويز الجيدة مع ريال سوسيداد

النادي الباسكي ريال سوسيداد بقيادة المدرب الأسكتلندي يتلقى هزيمة كبيرة أمام مضيفه فياريال في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الأحد.

+A -A

لم تستمر البداية الجيدة لريال سوسيداد مع المدرب ديفيد مويز كثيرا بعد هزيمة الفريق 4-0 أمام مضيفه فياريال في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الأحد.

وكان مويز المدرب السابق لإيفرتون ومانشستر يونايتد في انجلترا حذر من أن مباريات سوسيداد خارج ملعبه تمثل أكبر اختبار له في إسبانيا وفشل لاعبو الفريق في الارتقاء لمستوى التحدي.

وقال مويز في مؤتمر صحفي ”كان من الممكن أن تصبح النتيجة أسوأ لأننا ارتكبنا أخطاء فادحة.“

وأضاف ”أعتقد أن المنافس كان أفضل منا واستحق الفوز. في الشوط الأول كنا أفضل لكن لم يكن هذا جيدا بما يكفي. كنا في مواجهة منافس قوي وكنا بحاجة إلى صلابة أكبر.“

وصمد سوسيداد بالفعل في مواجهة فياريال حتى الدقيقة 64 عندما فشل الحارس اينوت زوبيكاراي في التعامل مع ركلة حرة نفذها برونو سوريانو بعدما ارتدت الكرة من العارضة.

وضاعف دينيس تشيرشيف تقدم فياريال، قبل أن يحرز مويزيس جوميز هدفين في الدقائق الأخيرة ليكمل الرباعية، فيما أصبح سوسيداد في المركز 14 مع ابتعاده عن منطقة الهبوط بثلاث نقاط فقط.

وربما تقدم الفريق مركزا واحدا منذ وصول مويز الشهر الماضي بعدما حصل سوسيداد على نقطة من التعادل خارج أرضه مع ديبورتيفو كورونيا والفوز على إيلتشي في الدوري إضافة للتعادل مع عبيد في كأس ملك إسبانيا.

واهتزت شباك سوسيداد لأول مرة مع مويز الأحد، لكن يبدو أن الطريق لا يزال طويلا من أجل تحقيق الهدف والتأهل لأوروبا الموسم القادم.

وقال مويز ”أداء اللاعبين جيد لكن المشكلة تظهر مع وجود الكرة معنا ويجب علينا التنافس بشكل أفضل.“

وأضاف ”ليس هذا الوقت الحالي للحديث عن ضم لاعبين. احتاج لوقت من أجل معرفة الموجودين لدينا هنا قبل التفكير في فترة الانتقالات الشتوية.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك