هل استحق ليونيل ميسي التواجد بين الثلاثي؟

هل استحق ليونيل ميسي التواجد بين الثلاثي؟

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن أسماء الثلاثي الذي سيتنافس على جائزة الكرة الذهبية لسنة 2014 وضمت القائمة كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والحارس الألماني مانويل نوير والأرجنتيني ليونيل ميسي.

و كانت كل التقارير التي تحدثت عن الجائزة منذ الإعلان عن لائحة موسعة ضمت 23 لاعباً، قد أكدت أن الثنائي رونالدو ونوير مرشحان بقوة للتواجد في النهائي لما قدماه خلال السنة من مستوى يؤهلهما لذلك فإن مصير اللاعب الثالث ظل محط تساؤل حتى النهاية قبل أن يتم الإعلان عن اسم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وإن كان ميسي اللاعب الموهوب والفائز بالكرة الذهبية 4 مرات يعتبر من أفضل اللاعبين في العالم في السنوات الأخيرة وفي تاريخ كرة القدم، لكنه لم يقدم سنة 2014 مستوى يؤهله حسب العديد من المتتبعين للتنافس على الجائزة.

ورغم تحطيمه الأسبوع الماضي لرقمين قياسيين وهما الهداف التاريخي للدوري الإسباني والهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا، لكن الرقميين جاءا بعد نهاية التصويت الأولي على اللائحة الثلاثية والذي انتهى في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وغاب ميسي أغلب فترات نهاية الموسم الماضي عن الدوري الإسباني بسبب الإصابة، كما فشل في تتويج منتخب بلاده بكأس العالم وخسر المباراة النهائية، وأثير جدل كبير حول منحه جائزة أفضل لاعب في البطولة، كما خسر فريقه برشلونة الدوري الإسباني في نهائي كأس الملك أمام ريال مدريد وخرج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، مما يؤكد أن المصوتين تعاملوا مع النجم الأرجنتيني بتاريخه وليس بما قدمه خلال السنة الحالية.

وفي 2010 تواجد النجم الأرجنتيني في اللائحة النهائية رفقة لاعبين من منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم في جنوب إفريقيا وهما تشافي هيرنانديز وأندرياس إنييستا وفاز باللقب وسط استغراب الجميع، بينما في سنة مونديال البرازيل 2014 لن يتواجد ضمن الثلاثي سوى حارس المرمى الألماني مانويل نوير وهو ما يضعف حظوظ المتوج بلقب كأس العالم في الفوز باللقب.

وشكل كأس العالم فرصة للتتويج بجائزة الكرة الذهبية في السابق حيث توج المدافع الإيطالي فابيو كانافارو بلقب 2006 رغم كونه لم يكن أفضل نجوم العالم في السنة، لكن وجود ميسي ورونالدو وتألقهما رفقة فريقي برشلونة وريال مدريد وصراعهما الثنائي أضعف حظوظ كل لاعبي المنتخب الألماني الفائز بالمونديال.