لحظات مؤثرة بين مشجع ولاعب قبل مباراة ريفيربليت وبوكاجونيورز (فيديو)

لحظات مؤثرة بين مشجع ولاعب قبل مباراة ريفيربليت وبوكاجونيورز (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أجهش مشجع لنادي بوكا جونيورز الأرجنتيني بالبكاء فور رؤيته لأحد لاعبي فريقه في مدرجات ملعب سنتياغو برنابيو.

والتقطت كاميرا فضائية ”أبوظبي الرياضية“ لقطة لأحد مشجعي بوكا جونيورز وهو يبكي بشدة ويحتضن أحد لاعبي البوكا، قبيل انطلاق نهائي كأس ليبرتادوريس بين قطبي الأرجنتين، بوكا جونيورز وريفر بليت.

ويواجه بوكا جونيورز نظيره ريفر بليت، مساء اليوم الأحد، بملعب “سانتياغو برنابيو” في العاصمة الإسبانية “مدريد” ضمن إياب نهائي المسابقة.

وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” إقامة مباراة ريفربليت وبوكا جونيورز بملعب نادي ريال مدريد في العاصمة الإسبانية، عقب أعمال الشغب التي ارتكبتها جماهير ريفربليت قبل انطلاق مباراة الإياب في نوفمبر الماضي قبل أن يتم إلغاء اللقاء.

وكانت حافلة بوكا جونيورز تعرضت للرشق بالحجارة والغاز المسيل للدموع من جانب جماهير ريفر بليت، ما أدى لإصابة عدد من اللاعبين وتأجيل اللقاء.

وتقررت إقامة المباراة في العاصمة الإسبانية مدريد، التي تتواجد فيها أكبر جالية أرجنتينية في العالم، بجانب احتلال المدينة المركز العاشر في قائمة أكثر المدن أمانًا على مستوى العالم، كما تمتلك العاصمة الإسبانية مطارًا متصلًا بشكل كبير برحلات من أمريكا الجنوبية، أي أن جماهير البوكا والريفر لن تجد صعوبة في التنقل إلى مدريد من أجل حضور المباراة.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابي (2/2)، على ملعب “لا بومبونيرا” معقل بوكا جونيورز، ما يجعل جميع الاحتمالات واردة في مباراة الإياب.

ويخوض بوكا جونيورز النهائي الـ11 في تاريخ مشاركاته بالبطولة التي تربع على عرشها ست مرات، ما يضعه على بُعد لقب واحد من معادلة سجل جاره إنديبندينتي، الذي يُعد النادي الأكثر تتويجًا بكأس لبيرتادوريس على مر العصور، وفي المقابل يخوض غريمه التقليدي ريفر بليت النهائي السادس أملًا في الحصول على اللقب الرابع في تاريخه، ولم يتذوق البوكا طعم الحصول على كأس ليبرتادوريس منذ عام 2007، بينما توّج ريفر بليت بآخر ألقابه عام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com