الصحافة العالمية تحتفي بالأسطورة ليونيل ميسي

الصحافة العالمية تحتفي بالأسطورة ليونيل ميسي

أشادت الصحافة العالمية على كافة الأصعدة بالساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني الذي أصبح السبت، الهداف التاريخي لمسابقة الدوري الإسباني بعد أن أحرز 3 أهداف في مرمى إشبيلية.

لا ترحل أبدا يا ليو”، كان هذا هو العنوان الذي تصدر صحيفة “سبورت” الموالية لنادي برشلونة، كما نشرت الصحيفة الإسبانية على غلافها الخارجي صورة لميسي أثناء احتفاء زملائه به وقيامهم برفعه في الهواء بعد هدفه الثاني الذي حطم به الرقم القياسي القديم والمسجل بإسم النجم الإسباني تيلمو زارا.

وسلطت صحيفتا “سبورت” و”موندو ديبورتيفو” الأضواء بشكل مكثف على الإنجاز التاريخي للاعب الموهوب بعد الحملة الشعواء من الشائعات وتضارب التصريحات التي انتابتهما في الأيام القليلة الماضية على خلفية التصريحات التي أطلقها ميسي عن رحيله المحتمل عن برشلونة في المستقبل.

وقالت صحيفة سبورت: “ننسى في بعض الأحيان أن ميسي يجيد التحدث في الملعب.. عالمه هو كرة القدم.. ورغم الضغوط الهائلة التي يحملها على كاهله فإنه يستطيع الطيران مثل العصفور الطليق عندما يكون في الملعب”.

واختارت “موندو ديبورتيفو” عنوان “الملك ميسي” لتزين به صفحتها الرئيسية مرفقة صورة فوتوغرافية للاعب الأرجنتيني الكبير.

وذكرت صحيفة “البايس” إحدى الصحف الأسبانية الشهيرة قائلة: “لا تقل أن السر وراء فوز برشلونة 5-1 على إشبيلية هو الأهداف بل قل ميسي”.

وأضافت: “ميسي طفل يركل عندما يخسر ويقفز عندما يفوز ويستطيع إحراز الأهداف كما يريد”.

ومن جانبها، تناولت الصحافة الأرجنتينية الإنجاز الشخصي لميسي بشكل متوازن أشادت من خلاله باللاعب دون أن تغفل الألم الذي لا زال يشعر به جراء الهدف الذي أضاعه في نهائي المونديال الماضي أمام المنتخب الألماني.

وقالت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية: “ليو أحرز هاتريك .. إنه الهداف التاريخي للدوري الأسباني بواقع 253 هدفا .. العالم كله يحتفي به .. هل سنسامحه نحن على الهدف الذي أضاعه في الماراكانا”.

وقالت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية: “استعراض ميسي”، فيما قالت “ليكيب” الفرنسية: “ميسي أسطورة لا تنتهي”.