هل يهدي تحطيم رقم زارا الكرة الذهبية لميسي

هل يهدي تحطيم رقم زارا الكرة الذهبية لميسي

المصدر: عواصم - نورالدين ميفراني

تمكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من تسجيل هاتريك لفريقه برشلونة في مرمى إشبيلية ليصبح الهداف التاريخي للدوري الإسباني برصيد 253 هدفا، محطما رقم أسطورة الباسك وأتلتيك بلباو تيليمو زار الذي صمد منذ حوالي 60عاما.

وضيع ميسي حوالي شهر في محاولة تحطيم الرقم القياسي حيث فشل أمام ريال مدريد في الكلاسيكو ثم سلتا فيغو في الكامب نو وألميريا في التسجيل، بينما كان يحتاج هدفا لمعادلته وهدفان لتحطيمه.

ويطرح السؤال حول قيمة تحطيم رقم زارا بالنسبة للمهاجم الأرجنتيني الذي عاش خلال 18 شهر الأخيرة أسوء فترات مسيرته الرياضية، وأصبح حديث الإعلام فقط فيما يخص مشاكله خارج الملعب وحكاية رحيله عن الفريق الكتالوني.

ويأمل عشاق ليونيل ميسي أن يعطي تحطيم رقم زارا دفعة معنوية قوية لأفضل لاعب في العالم 4 مرات سابقا، ويعود لمستواه المعهود وللتنافس على الألقاب الفردية ومنها لقب أفضل لاعب في العالم لسنة 2014 والكرة الذهبية التي ضاعت من يده السنة الماضية نحو منافسه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وظل مهاجم برشلونة خارج الترشيحات أيضا هذه السنة بالنسبة للكرة الذهبية وذهبت آراء أغلب المتتبعين كونها لن تخرج من يد البرتغالي رونالدو سوى إلى لاعب ألماني وبالضبط الحارس مانويل نوير، بينما كان إسم ميسي خارج الترشيحات وبدأت الشكوك تحوم حول قدرته على التواجد بين الثلاثة الكبار والذين سيتنافسون في السباق النهائي بداية من الأول من كانون الأول/ديسمبر القادم.

تحطيم رقم زارا قد يعيد النجم الأرجنتيني للواجهة من جديد ويدخله السباق للفوز بالكرة الذهبية الخامسة في مسيرته، وأمامه فرصة أخرى لتعزيز حظوظه لو حطم رقم أسطورة ريال مدريد راؤول غونزاليس والذي يتساوى معه في صدارة هدافي دوري أبطال أوروبا عبر التاريخ بـ71 هدف، لكن بفارق هدف وحيد عن غريمه كريستيانو رونالدو الذي بإمكانه أيضا الصعود للقمة والجلوس على عرش زميله السابق في الفريق الملكي.

وقد يكون تحطيم رقم زارا وراؤول غير مجدٍ أيضا لأن الإتحاد الدولي لكرة القدم سيعلن عن الأسماء الثلاثة المتنافسة على لقب أفضل لاعب في العالم بعد أسبوع فقط، وهو ما يعني أن أغلب المصوتين قد أرسلوا أصواتهم للجنة الفيفا المكلفة، وقد لا يضطرون لتغييرها تحث ضغط تألق ميسي.

وحسب أبرز التقارير الإعلامية في الفترة الأخيرة فالثنائي البرتغالي رونالدو والألماني مانويل نوير يحضيان بفرصة كبيرة للتواجد بين الثلاثي، بينما يبقى الإسم الثالث مفتوحا على الكثير من الإحتمالات ومن بينها ليونيل ميسي والذي لو اختير ضمن الثلاثي فسيكون تحطيم رقم زارا وراؤول مؤثرا بنسبة لا بأس بها على التصويت الثاني والذي يمنح الكرة الذهبية في حفل الفيفا المقرر يوم 12 كانون الثاني/يناير 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع