غاريث بيل تحت الضغط بعد خسارة ريال مدريد بخماسية أمام برشلونة في الكلاسيكو – إرم نيوز‬‎

غاريث بيل تحت الضغط بعد خسارة ريال مدريد بخماسية أمام برشلونة في الكلاسيكو

غاريث بيل تحت الضغط بعد خسارة ريال مدريد بخماسية أمام برشلونة في الكلاسيكو
Soccer Football - La Liga Santander - FC Barcelona v Real Madrid - Camp Nou, Barcelona, Spain - October 28, 2018 Real Madrid's Gareth Bale in action with Barcelona's Arthur and Sergio Busquets REUTERS/Paul Hanna

المصدر: رويترز

من المرجح أن يتحمل جيولن لوبتيغي مدرب ريال مدريد مسؤولية البداية المتواضعة للفريق هذا الموسم، لكن وسائل إعلام إسبانية انتقدت اللاعبين أيضًا خاصة غاريث بيل عقب الخسارة المذلة1/5 أمام برشلونة في قمة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأحد.

ووصل المهاجم الويلزي إلى العاصمة الإسبانية مقابل صفقة قياسية بلغت 85 مليون جنيه إسترليني (109 ملايين دولار) في 2013 واعتبره فلورنتينو بيريز رئيس النادي خليفة كريستيانو رونالدو على المدى الطويل.

ورغم لحظات التألق، مثل هدفه من ركلة خلفية مزدوجة أمام ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، لم يدخل بيل قلوب جماهير ريال مدريد بسبب مشاكله الكثيرة مع الإصابات وما يبدو من عدم انسجامه مع الفريق.

وشهدت مباراة القمة أمام المنافس التقليدي برشلونة غياب رونالدو وليونيل ميسي قائد النادي الكتالوني لأول مرة منذ 2007.

وتمنى عدد كبير من جماهير ريال مدريد تألق بيل لكن لويس سواريز مهاجم برشلونة هو من خطف الأضواء حيث سجل ثلاثية، بينما تم استبدال بيل حيث كان ريال مدريد يسعى للعودة للمباراة التي خسرها 1/5.

وقال خورخي فالدانو لاعب ريال مدريد السابق والمدير الرياضي لإذاعة ”أوندا سيرو“ الإسبانية: ”دائمًا ننظر إلى بيل بسبب ثمنه الباهظ وهذا صنع الهالة التي حوله بامتلاكه بعض مقومات أبرز لاعبي العالم، لكن في السنوات الخمس الأخيرة لم يظهر القدرات التي تعكس ما دفعه ريال مدريد لجلبه“.

”بيل كان مسؤولًا عن رقابة جوردي ألبا (صانع الهدف الأول لبرشلونة) لكن بعد 7 دقائق فقد تركيزه، ألبا كان يتحرك بحرية في الجانب الأيسر.

”في بداية المباراة التزم اللاعبون بطريقة اللعب والتعليمات لكن بعدها فعلوا ما اعتادوا عليه وهذا ما فعله بيل، يعتقد اللاعبون أنه يمكنهم فعل ما يحلوا لهم لكن هذا يمكن أن يتعارض مع الأداء الجماعي“.

وانتقدت صحيفة ”أس“ اليومية فشل بيل في رقابة ألبا وقالت إنه كان بداية النهاية في حين قال خوسيه فيلكس دياز كاتب الأعمدة في صحيفة ”ماركا“ إن بيل يختفي حينما يكون الفريق في أمس الحاجة إليه.

وكتب دياز يقول: ”لم يكن اليوم الذي يمكن خلاله توجيه اللوم إلى لاعب واحد بدلًا من البقية، لكن اللاعب الويلزي كان المفترض أن يقود الفريق ويظهر شخصيته لكنه استسلم، بدا وكأنه لا يمكنه التأقلم مع المرحلة أو الضغط“.

”كتبت قبل بضعة أسابيع أن بيل يظهر ما يجعله قائدًا وهو ما كان يخفيه عندما كان رونالدو موجودًا لكني أحتاج للتراجع عن ذلك، تعرض للكثير من الإصابات واختفى، لا يتمتع بالصلابة الكافية“.

ومع اقتراب مدرب جديد من تولي المسؤولية في ريال مدريد سيكون الوقت قد حان لآخر مرة أمام بيل ليثبت أنه الشخص المناسب لقيادة الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com