6 أسباب تجبر ريال مدريد على بيع رونالدو – إرم نيوز‬‎

6 أسباب تجبر ريال مدريد على بيع رونالدو

6 أسباب تجبر ريال مدريد على بيع رونالدو

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

بعد تصريحات رامون كالديرون الرئيس الأسبق لريال مدريد الإسباني والتي كشف فيها عن أن الرئيس الحالي فلورنتينو بيريز أراد فور توليه المسؤولية خلفاً له التخلص من خدمات النجم كريستيانو رونالدو، ثار جدل كبير بشأن إمكانية استغناء النادي الملكي على ”الدون“ فعلياً.

في السطور التالية نفترض حدوث هذا الأمر فعلياً ونطرح الأسباب التي قد تدفع بيريز على بيع رونالدو:

المقابل المادي

مع التألق اللافت لرونالدو وتحقيق العديد من الألقاب خاصة خلال العامين الماضيين، بات من الطبيعي أن تزيد طلباته المادية سواء من ناحية الراتب السنوي أو شروط تجديد تعاقده، الأمر الذي قد يدفع ريال مدريد للتخلص منه ببيعه مقابل مبلغ خيالي يساعد النادي على تحمل أعبائه.

تألقه اللافت

تألق رونالدو سلاح ذو حدين، فتألقه يحقق له ولناديه المزيد من الألقاب والجوائز، لكن في نفس الوقت يزيد من اهتمام الأندية الكبيرة بالتعاقد معه وأهما مانشستر يونايتد وغيرها من الأندية المستعدة لدفع مبالغ طائلة للحصول على خدماته.

فمن مصلحة ريال مدريد التخلص من رونالدو في قمة تألقه وبيع بسعر عال قبل أن ينخفض منحنى الأداء مثله مثل لاعبين كبار سبقه في التألق قبل أن يدخلوا عالم النسيان.

تقدم العمر

رونالدو يكمل عامله الثلاثين في فبراير/ شباط المقبل أي أنه سيبدأ مستواه في التراجع حتى لو أنه يتمتع بلياقة بدنية خرافية، فهذه سُنة الحياة والتقدم بالعمر سيؤدي لانخفاض سعر النجم البرتغالي، لذا فمن مصلحة الريال بيعه بنهاية الموسم.

خلافات إدارية

تصريحات كالديرون لا شك أنها أدت لتوتر العلاقة بين بيريز ورونالدو الذي يعتبر نجم الفريق الأول، هذا التوتر قد يعجل برحيل النجم البرتغالي إلى مكان يجد فيه الراحة والسكينة بعيداً عن التلميحات والتصريحات.

أسباب فنية

بالطبع رونالدو منذ قدومه إلى الريال عام 2009 وهو نجم الفريق الأول رغم انضمام ورحيل عدد كبير من النجوم، إلا أنه مازال محافظاً على نجوميته، لكن في حال تراجع مستواه أو تعرضه لإصابة خطيرة لن يفيده كل ذلك وسيجد ريال مدريد نفسه مضطراً لبيعه.

أسباب تجارية

الأندية الكبير كريال مدريد تنفق الأموال الطائلة على شراء اللاعبين لأنها تدرك جيداً كيفية استعادة هذه الأموال بشكل مضاعف من عوائد التسويق التليفزيوني والإعلاني والبث الفضائي وعقود الرعاية الإعلانية، وفي حال انخفاض العوائد المادية التي تدخل خزينة النادي الملكي بسبب رونالدو سيكون مصيره الحتمي هو البيع، فعالم الاقتصاد لا يعرف العواطف!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com