رياضة

تبرئة إيريك أبيدال من تهمة الاتجار بالأعضاء
تاريخ النشر: 04 أكتوبر 2018 17:30 GMT
تاريخ التحديث: 04 أكتوبر 2018 17:41 GMT

تبرئة إيريك أبيدال من تهمة الاتجار بالأعضاء

أبيدال، الذي أجرى عملية زراعة كبد العام 2012، يقول إنه حصل على التبرع من ابن عمه جيرار.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الخميس، أن القضاء الإسباني قرر إغلاق قضية اللاعب الفرنسي السابق، والسكرتير الفني الحالي للنادي، إريك أبيدال، والذي كان متهمًا بتجارة الأعضاء.

وتعرض أبيدال لمرض السرطان في الكبد، واضطر للحصول على كبد جديد، لكن تقارير تحدثت أن لاعب برشلونة وموناكو وليون سابقًا متهم في التجارة بالأعضاء، وأنه حصل على الكبد بطريقة غير شرعية، بمساعدة رئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل.

ووفقًا لإذاعة ”كادينا سير“، فإن المدعي العام الإسباني تقدم باستئناف ضد القرار النهائي بعدم إعادة فتح القضية مرة أخرى، وطالب بخضوع ابن عم أبيدال للفحص الطبي للتأكد من كونه المتبرع.

وأضافت الإذاعة أن القاضي قرر إنهاء القضية لعدم توافر الأدلة.

ويقول أبيدال، الذي أجرى عملية زراعة كبد العام 2012، إنه حصل على التبرع من ابن عمه جيرار.

ويتهم روسيل (54 عامًا) بغسيل 7 ملايين يورو من بيع الحقوق المرئية لمباراة ودية للمنتخب البرازيلي، علمًا أنه يقبع في السجن منذ مايو الماضي.

وانضم أبيدال إلى برشلونة العام 2007 قادمًا من أولمبيك ليون الفرنسي، قبل أن يغادره العام إلى موناكو، وحقق معه العديد من البطولات أبرزها دوري أبطال أوروبا مرتين، إضافة إلى 4 ألقاب في الدوري الإسباني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك