أسباب سياسية قد تمنع إقامة مباراة برشلونة وجيرونا في أمريكا

أسباب سياسية قد تمنع إقامة مباراة برشلونة وجيرونا في أمريكا

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

بدت إقامة مباراة برشلونة وجيرونا في مدينة ميامي الأمريكية، مطلع العام المقبل، غير محتملة الحدوث على الأقل في الوقت الراهن؛ لأسباب سياسية، وذلك عقب اجتماع ثلاثي بين رئيس الوزراء الإسباني وغياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) ولويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني.

واجتمع الثلاثي في مدريد؛ لمناقشة العديد من القضايا أبرزها خطة إسبانيا لاستضافة كأس العالم 2030، وكذلك مناقشة إقامة أول مباراة في الليغا خارج البلاد وذلك في ميامي الأمريكية في يناير/كانون الثاني المقبل.

ويعارض الاتحاد الإسباني خطط خافيير تيباس، رئيس رابطة الليغا، إقامة مباراة برشلونة وجيرونا في الولايات المتحدة، وكذلك رابطة اللاعبين المحترفين تعارض الفكرة أيضًا.

لكن اجتماع بيدرو سانشيز رئيس وزراء إسبانيا وإنفانتينو وروبياليس في مدريد، يوم الأربعاء، حسم الأمر، حيث اتفقوا جميعًا على أنه ليس الوقت المناسب لإقامة هذه المباراة.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن الحكومة الإسبانية غير سعيدة بالدعاية التي من شأنها أن تعطي استقلال كتالونيا شرعية كبيرة، خاصة وأن طرفي المباراة من الإقليم الساعي للاستقلال عن إسبانيا.

وكان الشعور العام بين سانشيز وإنفانتينو وروبياليس أنه ليس الوقت المناسب أو الطريقة الصحيحة لتنظيم هذه المباراة.

كما أن الاتحاد الإسباني غير سعيد بإقامة مباراة خارج البلاد؛ لما سيضر مصلحة جماهير إسبانيا ويضر بالمنافسة ككل، بينما يرى الفيفا أن ما تم بهذا الشأن أن التسويق والترويج وتحقيق الأرباح كان مقدمًا على كرة القدم ذاتها.

محتوى مدفوع