لماذا يشعر أسينسيو بالضيق من ارتداء القميص رقم 20 مع ريال مدريد؟

لماذا يشعر أسينسيو بالضيق من ارتداء القميص رقم 20 مع ريال مدريد؟
Soccer Football - UEFA Nations League - League A - Group 4 - Spain v Croatia - Estadio Martinez Valero, Elche, Spain - September 11, 2018 Spain's Marco Asensio celebrates scoring their second goal REUTERS/Heino Kalis

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أكد ماركو أسينسيو، لاعب وسط ريال مدريد ومنتخب إسبانيا، أنه لا يريد أن ينهي مسيرته وهو يرتدي القميص رقم 20، في إشارة إلى رغبته في التطوّر خلال مسيرته مع النادي الملكي والمنتخب.

وأظهرت إسبانيا قدراتها الرائعة تحت قيادة المدرب الجديد لويس إنريكي بعدما مزَّقت كرواتيا وصيفة بطل كأس العالم بسداسية دون رد، يوم الثلاثاء، في أقسى هزيمة يتجرعها الفريق الزائر عبر تاريخه لتهيمن إسبانيا على مجموعتها في دوري الأمم الأوروبية.

وكان أسينسيو أحد المرشحين للحصول على قميص كريستيانو رونالدو رقم 7 بعد انتقاله إلى يوفنتوس، لكن رئيس النادي فلورنتينيو بيريز منح الرقم للعائد ماريانو دياز بعد انتهاء فترة إعارته لليون الفرنسي.

وافتتح لاعب الوسط ساؤول نيغيز أهداف إسبانيا على عكس سير اللعب في المباراة التي أقيمت في مسقط رأسه مدينة إيلتشي بضربة رأس في منتصف الشوط الأول بعدما كانت كرواتيا بدأت المواجهة بشكل جيد وأهدرت فرصتين.

وضاعف أصحاب الضيافة النتيجة سريعًا بتسديدتين رائعتين من أسينسيو احتسبت الثانية منها هدفًا عكسيًا من حارس كرواتيا لوفري كالينيتش حيث ارتدت الكرة منه بعد أن اصطدمت بالعارضة.

وأنهى رودريغو مورينو هجمة رائعة بعد الاستراحة قبل أن يحرز القائد سيرجيو راموس الهدف الخامس، وأكمل إيسكو السداسية لتصبح إسبانيا أول فريق يهز مرمى كرواتيا ست مرات وتسيطر على المجموعة الرابعة في الدرجة الأولى برصيد ست نقاط.

ويرى كثيرون أسينسيو كمستقبل لريال مدريد وإسبانيا، ولكنه وصل إلى مرحلة مهمة في مسيرته يحتاج خلالها اللعب بشكل مستمر ومتواصل.

ونقلت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية عن الدولي الإسباني، قائلًا: ”لا أريد أن أنهي مسيرتي بالقميص رقم 20 إذا أردت تغييره؟ نعم، سنرى ما سيحدث. سواء في وجود كريستيانو أو رحيله هدفي هو الحصول على مكان في التشكيلة الأساسية وهذا يسير حتى الآن بشكل جيد للغاية، لقد بدأت الموسم بشكل جيد وأنا أعمل بشكل جيد“.

ووصل أسينسيو للقمة بعدما أثبت نفسه خلال فترة إعارة في ريال مايوركا ثم إسبانيول، لكنه قال: ”رغم وجود العديد من العروض الجيدة لكني قررت البقاء في مايوركا وإكمال هذه المرحلة من تطوري.. كنا نظن أنني يمكن أن أتطور أيضًا في مايوركا كما في نادي آخر وهذه هي الحال. الهدف كان الوصول إلى الفريق الأول وهو ما حدث بالفعل“.

وأضاف: ”ليس هذا هو الضغط  ذاته في مدريد ومايوركا. وفي إسبانيول قدمت عامًا جيدًا وتطور الأداء مرة أخرى بنوع آخر من الضغط؛ لأننا لعبنا دون الكثير من الفاعلية في الهجوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com