5 أسباب تجعل جيمس رودريغيز يشكل خطرا على رونالدو

5 أسباب تجعل جيمس رودريغيز  يشكل خطرا على رونالدو

المصدر: إرم- من نورالدين ميفراني

تألق النجم الكولومبي جيمس رودريغيز رفقة فريقه ريال مدريد في مواجهة غرناطة وسجل هدفين من أربع فاز بهم الفريق الملكي في اللقاء ، ليؤكد أنه في الطريق الصحيح لتقديم مستواه الذي توجهه أفضل هداف في مونديال البرازيل .

ولم تكن بداية النجم الكولومبي في الفريق الملكي جيدة فقد كانت الجماهير تنادي بإسم الأرجنتيني أنخل دي ماريا كلما لمس الكرة ، لكن الحادث حاليا أصبح من الماضي منذ تمكن اللاعب من التألق في الأسابيع الماضية وكان مستواه في الكلاسيكو أمام برشلونة رائعا حيث لعب أغلب فترات اللقاء مصابا في أحد حاجبيه .

ويشكل اللاعب الكولومبي خطرا على نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو حيث يبدو الوحيد القادر على خطف النجومية من أفضل لاعب في العالم لعدة أسباب :

صغر السن

لازال اللاعب الكولومبي صغيرا في السنة فعمره فقط 23 سنة وبإمكانه كسب المزيد من الخبرة والتطور وتقديم المزيد للفريق الملكي

أدواره المتعددة

غير كارلو أنشيلوتي من مركز اللاعب الكولومبي وجعله يلعب في الجناح وليس خلف المهاجمين وتمكن من التأقلم بسرعة مع دوره الجديد وأصبح يصنع ويسجل أهداف من كل جهات الملعب ، كما أن دوره الدفاعي خلال الكلاسيكو أكسبه حب جماهير النادي الملكي .

فنيات وموهبة

يملك اللاعب الكولومبي إمكانيات فنية وموهبة أكبر لكونه جاء من بلدان تعتبر الفنيات أبرز مميزات لاعبي كرة القدم ، ولذلك فهو يستطيع المراوغة والتمرير بسهولة وفنية رائعة عكس البرتغالي الذي يعتمد كثيرا على قوته وسرعته .

نجاحه على مستوى التسويق

استفاد ريال مدريد من صفقة النجم الكولومبي حيث ظهر خلال الكلاسيكو أن قمصان اللاعب مطلوبة من عشاق النادي الملكي من مختلف بقاع العالم وهو ما أفرح الرئيس فلورنتينو بيريز ، حيث يعتمد الفريق على الصورة التجارية لنجومه وأبرزهم في الوقت الحالي هو رونالدو ، لكن الكولومبي قادم بقوة .

الدور القيادي

يتمتع النجم الكولومبي رغم صغر سنه على قدرة كبيرة للقيادة وظهر خلال مونديال البرازيل أنه القائد الفعلي للمنتخب في أرضية الملعب في غياب العميد رادميل فالكاو ، كما يمكنه القيام بنفس الدور مع الفريق الملكي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com