كيف حمى فلورنتينو بيريز كريم بنزيما طيلة 9 مواسم في ريال مدريد؟

كيف حمى فلورنتينو بيريز كريم بنزيما طيلة 9 مواسم في ريال مدريد؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

رغم رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نحو يوفنتوس مازال ريال مدريد لم يتعاقد مع لاعب نجم، ولا حتى قلب هجوم هداف يعوض بعضًا من أهداف النجم البرتغالي، مفضلًا الاعتماد الكلي على المهاجم الفرنسي كريم بنزيما الذي سيلعب موسمه العاشر.

وانتقل كريم بنزيما لريال مدريد صيف العام 2009 قادمًا من أولمبيك ليون مع بداية الولاية الثانية للرئيس فلورنتينو بيريز، وأصبح تحت حمايته حيث يعتبره المهاجم الجزائري الأصل مثل والده الروحي.

وطيلة 9 مواسم ظل بنزيما المفضل فرحل عدة مهاجمين ولم يصرف ريال مدريد أموالًا كبيرة للتعاقد مع قلب هجوم، وكان البداية بالهولندي رود فان نيستلروي الذي رحل بعد 6 أشهر فقط من قدوم المهاجم الفرنسي.

وإن كان رحيل المهاجم الهولندي يعتبر منطقيًا؛ لأن ريال مدريد كان يضم بنزيما والأرجنتيني غوانزالو هيغوين، لكن التخلص من الأرجنتيني صيف 2013 نحو نابولي لم يكن منطقيًا لبقاء المهاجم الفرنسي وحيدًا.

وبعد رحيل هيغواين تم تصعيد موراتا للفريق الأول لكنه بدوره رحل صيف 2014 نحو يوفنتوس وكان الوحيد الذي دفع ريال مدريد أموالًا لإعادته صيف 2016 مقابل 30 مليون يورو، بعدما باعه مقابل 20 مليون يورو قبل أن يتخلص منه بعد موسم فقط صيف 2017 حيث رحل نحو تشيلسي الإنجليزي.

وطيلة التسعة مواسم انضم أيضًا للفريق الملكي التوغولي إيمانويل أديبايور معارًا من مانشستر سيتي والمكسيكي خافيير هيرنانديز (تشيشاريتو) معارًا من مانشستر يونايتد، لكن ريال مدريد لم يحتفظ بهما رغم تقديمهما أداءً جيدًا.

ومع بداية الموسم العاشر للمهاجم الفرنسي في ريال مدريد، أصبح القائد الثالث للفريق بعد رحيل كريستيانو رونالدو، وفي دكة البدلاء مهاجمان شابان هما بورخا مايورال، وراؤول دو توماس العائد من إعارة لريو فاليكانو، والثنائي لا يمكنهما تهديد مكانة الفرنسي في التشكيل الأساسي لريال مدريد.