4 لاعبين عرب تركوا بصمة في الكلاسيكو

4 لاعبين عرب تركوا بصمة في الكلاسيكو

المصدر: إرم ـ رابح العربي

أنظار عشاق الكرة المستديرة ستكون شاخصا نحو ملعب سنتياجو بيرنابيو بمناسبة الكلاسيكو الذي سيجمع بين برشلونة وريال مدريد.

الجميع يتحدث عن التشكيل والتوازن التكتيكي وخطط المدربين والجمهور وفرص كل فريق في تحقيق الفوز.

وفضلت شبكة إرم الإخبارية أن تعود للوراء قليلا وتستعرض اللاعبين ذوي الأصول العربية الذين تركوا بصمتهم في مبارايات ريال مدريد وبرشلونة.

لم يخلو الكلاسيكو الاسباني بين ريال مدريد وبرشلونة من اللاعبين العرب منذ سنة 2000 الذين كانوا طرفا في إلهاب الكامب نيو أو سنتياجو بيرانبيو وإدخال الفرحة إلى قلوب المشجعين.

زين الدين زيدان

البداية تكون بالنجم الفرنسي زين الدين زيدان ذو الأصول الجزائرية العربية، حيث انضم “زيزو” إلى الفريق الملكي سنة 2000 قادما من يوفنتوس الإيطالي، وخاض مع الريال عشر مواجهات ضد برشلونة.

كريم بن زيمة

يعد الفرنسي كريم بن زيمة أحد اللاعبين العرب الذين أمتعوا الجماهير في مواجهات الكلاسيكو بعد قدومه إلى ريال مدريد قبل ستة مواسم من ليون الفرنسي، حيث شارك بن زيمة في تسجيل العديد من الأهداف وصناعة أخرى، وستكون الأنظار غدا شاخصة نحو كريم لتأكيد صحوته في دوري أبطال أوروبا بعد توقيعه هدفين في مرمى ليفربول.

سامي خضيرة

كان سامي خضيرة الألماني ذو الأصول التونسية أحد أهم الصفقات التي تعاقد معها النادي الملكي في 2010، لكن مشاركاته لم تكن منتظمة بفعل الإصابات المتكررة، ومع ذلك فإنه من المحتمل أن يشارك اللاعب العربي سامي خضيرة ضد برشلونة غدا السبت.

إبراهيم أفيلاي

سبق لنادي برشلونة أن ضم لاعب عربي من أصول مغربية سنة 2010، ويتعلق الأمر بإبراهيم أفيلاي الذي لم يلعب إلا كلاسيكو واحد قدم فيه كرة لميسي الذي أودعها الشباك.

كان لريال مدريد النصيب الأكبر في الاستفادة من اللاعبين العرب الذين قدر عددهم بثلاثة عكس برشلونة الذي استفاد من واحد فقط ويتعلق الأمر بالمغربي إبراهيم أفيلاي، لكن دون نسيان اللاعبين المسلمين الذين مروا على النادي الكتالاني في صورة إريك أبيدال، يايا توري، وسيدو كايتا وساهموا في صناعة الفرجة وإلهاب الكلاسيكو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع