الليجا.. برشلونة لمواصلة بدايته القوية وريال يتمنى خدمة من ملقة‎

الليجا.. برشلونة لمواصلة بدايته القوية وريال يتمنى خدمة من ملقة‎

يسعى برشلونة الى مواصلة عروضه القوية هذا الموسم وتحقيق فوزه الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا على ملقة في المرحلة الخامسة من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما يبحث غريمه ريال مدريد عن مواصلة استفاقته على حساب ضيفه التشي واتلتيكو مدريد حامل اللقب عن التعويض امام مضيفه الميريا.

على ملعب ”لا روساليدا“، يحل برشلونة ضيفا ثقيلا جدا على ملقة بعد غد الاربعاء في مباراة يبحث من خلالها على الاستمرار بعروضه المميزة مع مدربه الجديد لويس انريكي الذي قاده حتى الان الى الفوز بجميع مبارياته الخمس، اربعة منها في الدوري وواحدة في مسابقة دوري ابطال اوروبا على حساب ابويل نيقوسيا القبرصي (1-صفر).

والملفت في اداء برشلونة حتى الان انه لا يعتمد على تألقه الهجومي الذي تجسد امس الاحد بدك شباك ليفانتي خارج قواعده بخماسية نظيفة، بل تميز النادي الكاتالوني بدفاعه الصلب الذي لم يتلق اي هدف في المباريات الخمس التي خاضها حتى الان.

ويتصدر ”بلاوغرانا“ الذي سيخوض السبت اختبارا صعبا لكن في متناوله امام ضيفه غرناطة قبل السفر الى العاصمة الفرنسية الثلاثاء المقبل لمواجهة باريس سان جرمان في دوري ابطال اوروبا، الترتيب برصيد 12 نقطة بفضل تألقه نجميه البرازيلي نيمار والارجنتيني ليونيل ميسي اللذين سجلا مشاركة بينهما 6 اهداف من اصل 11 لفريقهما خلال المباريات الاربع الاولى.

وقد اشاد انريكي بهذين النجمين اللذين وجدا طريقهما الى الشباك في مباراة ليفانتي التي شهدت ركلة جزاء ضائعة لميسي لكن النجم الارجنتيني عوض بهدف رائع قبل 18 دقيقة على النهاية اضافة الى تمريره كرتين حاسمتين لنيمار وساندرو، رافعا رصيده الى 6 تمريرات حاسمة في اربع مباريات.

”عندما نقول ليو ميسي فنحن نتحدث عن لاعب مميز وفريد من نوعه“، هذا ما قاله انريكي، مضيفا ”زملاؤه يدركون تماما انه عندما تكون الكرة بحوزته فهو لا يكتفي بالتفوق على اللاعبين المنافسين بل بامكانه ان يمرر لهم (لزملائه) كرات حاسمة بطريقة مذهلة“.

وكانت النقطة السلبية الوحيدة في مباراة ليفانتي بالنسبة لبرشلونة هي اصابة نيمار، صاحب الهدف الاول، في بداية الشوط الثاني في كاحله ما دفع بانريكي الى استبداله بساندرو رغم ان اللاعب البرازيلي كان مصرا على مواصلة اللعب.

وتحدث المدرب الشاب عن هذه المسألة مؤكدا انه حذر كثيرا في ما يخص مهاجم سانتوس السابق لان الاخير عانى منذ انتقاله الى برشلونة من اصابات متعددة في كاحليه، اخرها التواء في كاحله الايسر ما حرمه من المشاركة في المباراة الافتتاحية امام التشي الشهر الماضي.

وامل انريكي ان يكون نيمار جاهزا لمباراة الاربعاء ضد ملقة الذي حقق فوزا واحدا مقابل تعادلين وهزيمة في بداية الموسم والذي خسر مواجهاته ال12 الاخيرة مع النادي الكاتالوني في الدوري منذ اواخر 2008، علما بان انتصاره الاخير على منافسه يعود الى الثالث من كانون الاول/ديسمبر 2003 (5-1).

وعلى ملعب ”سانتياغو برنابيو“، يأمل ريال ان يواصل استفاقته من اجل البقاء قريبا من خصمه برشلونة الذي يتقدم عليه بفارق 6 نقاط، وذلك عندما يخوض اختبارا سهلا على ارضه في مواجهة التشي.

ويدخل فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الى هذه المباراة بمعنويات مرتفعة جدا بعدما وضع خلفه هزيمتيه المتتاليتين امام ريال سوسييداد (2-4) وجاره اللدود اتلتيكو (1-2 في عقر داره) من خلال تحقيق فوزين كاسحين على بازل السويسري (5-1) في دوري ابطال اوروبا وديبورتيفو لا كورونيا (8-2) في المرحلة السابقة من الدوري التي تألق فيها البرتغالي كريستيانو رونالدو بتسجيله الثلاثية الثالثة والعشرين له بقميص النادي الملكي.

كما كانت مباراة ”ريازور“ مميزة للاعب اخر هو المكسيكي خافيير هرنانديز، المعار الى ريال من مانشستر يونايتد الانكليزي، اذ افتتح سجله التهديفي مع فريقه الجديد بثنائية.

وسيتمكن ريال من تقليص الفارق الذي يفصله عن غريمه برشلونة الى ثلاث نقاط موقتا في حال فوزه على التشي، متمنيا خدمة مستبعدة من ملقة من اجل تضييق الخناق على غريمه.

وبدوره يحل اتلتيكو ضيفا على الميريا الاربعاء في مباراة يسعى من خلالها الى تعويض النقطتين اللتين اضاعهما السبت بتعادله على ارضه مع سلتا فيغو 2-2، ما تسبب بتخلفه عن برشلونة باربع نقاط وتراجعه الى المركز الثالث لمصلحة اشبيلية الذي يأمل بدوره مواصلة نتائجه المميزة في بداية الموسم (استهل مشواره بالتعادل مع فالنسيا 1-1 قبل الخروج فائزا من مواجهاته الاربع التالية بينها على حساب فيينورد روتردام الهولندي 2-صفر في يوروبا ليغ) من خلال تخطي عقبة ضيفه ريال سوسييداد الثاني عشر (4 نقاط).

وفي المباريات الاخرى، يلعب الثلاثاء سلتا فيغو مع ديبورتيفو لا كورونيا، والاربعاء رايو فايكانو مع اتلتيك بلباو، وايبار مع فياريال، وغرناطة مع ليفانتي، والخميس اسبانيول مع خيتافي، وفالنسيا مع قرطبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة