ريال مدريد يتطلع لحصد ستة ألقاب في الموسم الجديد

ريال مدريد يتطلع لحصد ستة ألقاب في الموسم الجديد

سيتطلع ريال مدريد بتشكيلته المرصعة بالنجوم بما في ذلك نجم كأس العالم جيمس رودريغيز في خط الهجوم لأن يصبح أول فريق يحصد جميع الألقاب الستة المتاحة في الموسم الجديد بعدما حصل بالفعل على لقب كأس السوبر الأوروبية.

وبعد أن أزيح حمل ثقيل عن كاهله إثر الفوز ببطولة أوروبا للمرة العاشرة بعد 12 عاماً من الانتظار سيسعى النادي الملكي في الموسم الجديد وبكل ثقة إلى الفوز بالمزيد من الألقاب.

وإذا نجح ريال في الفوز بالألقاب الستة المتاحة هذا الوسم والتي تتضمن أيضاً كأس العالم للأندية وكأس ملك إسبانيا ودوري إسبانيا ودوري أبطال أوروبا فإنه سيعادل انجاز غريمه المحلي الأكبر برشلونة الذي فاز بهذه الألقاب الستة في 2009 لكن على مدار عام ميلادي كامل وليس خلال موسم واحد.

وحصل ريال حتى الآن على لقب كأس السوبر الأوروبية بعد فوزه على مواطنه إشبيلية وكله أمل في الفوز بكأس السوبر المحلية عندما يواجه أتلتيكو مدريد الجمعة في لقاء الإياب بعد تعادل الفريقين 1-1 في لقاء الذهاب في استاد سانتياغو بيرنابيو.

وبدلاً من إجراء تغييرات كبيرة على تشكيلة الفريق قام النادي الملكي وكعادته تحت قيادة الرئيس فلورنتينو بيريز بتعزيز صفوفه بصفقات كبيرة عندما تعاقد مع المهاجم الكولومبي الدولي رودريغيز هداف كأس العالم 2014 مقابل مبلغ قدرته وسائل إعلام بنحو 80 مليون يورو (107.9 مليون دولار).

كما تعاقد النادي العريق مع لاعب الوسط الألماني الدولي توني كروس ومع حارس مرمى منتخب كوستاريكا كيلور نافاس بعد تألقهما في نهائيات كأس العالم أيضاً.

والجانب السلبي الوحيد بالنسبة لفريق المدرب كارلو انشيلوتي قبل انطلاق موسم الدوري الإسباني الجديد مطلع الأسبوع المقبل هو تراجع الأداء خلال بعض المباريات الودية قبل الموسم بما في ذلك كأس الأبطال الودية التي أقيمت في الولايات المتحدة.

وفي المجمل خسر ريال مدريد ثلاث مرات وتعادل مرة واحدة في حين تحوم كل الشكوك حول خط الدفاع وبصفة خاصة حارس المرمى ايكر كاسياس الذي لا يزال في صفوف الفريق رغم أنه كان الحارس الثاني للفريق على مستوى الدوري الإسباني في الموسم الماضي بعد دييغو لوبيز ورغم ارتكابه الكثير من الأخطاء التي أسهمت في خروج إسبانيا المبكر من نهائيات كأس العالم هذا العام.

ورغم ذلك انتقل لوبيز إلى ميلان لكن سيكون من الصعب على كاسياس منافسة نافاس على مكان في التشكيلة الدائمة للفريق في الموسم الجديد.

وتكيف كروس تماماً في الفريق بفضل تمريراته المتقنة في خط الوسط وربما تسند إليه مهمة تنفيذ الركلات الثابتة بدلاً من تشابي الونسو لكن لا تزال هناك علامات استفهام حول دور رودريغيز قبل انطلاق الموسم.

فقد ظل المهاجم الكولومبي هادئاً وحاول فرض نفسه خلال المباريات بعد أن أسندت إليه أدوار مختلفة في خط الهجوم.

كما أنه نجح في هز الشباك عندما شارك بديلاً في ذهاب كأس السوبر الإسبانية في مواجهة أتلتيكو مدريد مؤخراً.

وعن اللاعب قال المدرب انشيلوتي في مؤتمر صحفي: ”لا ينقصه شيء لكن كل ما في الأمر أنه انتقل إلى فريق جديد وانضم إلى زملاء جدد، نحن سعداء بما يقدمه ولن نطلب المزيد لأنه يحتاج إلى وقت للتكيف“.

وتسود أجواء من التفاؤل أروقة ريال مدريد بسبب الاستقرار في صفوف الفريق رغم أن منافسيه أتلتيكو وبرشلونة أجريا تغييرات أكبر على تشكيلتيهما.

وقال انشيلوتي: ”كروس يمنحنا مزيداً من النوعية في الفريق ومزيداً من الخبرة في الملعب، الآن فريقنا أفضل من الموسم الماضي لكن المهم هو العمل الجاد الآن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة