روح السوبر تقود ريال مدريد أمام أتلتيكو على زعامة الكرة الإسبانية

روح السوبر تقود ريال مدريد أمام أتل...

مباراة الإياب لكأس السوبر الإسبانية تقام في استاد فيسنتي معقل اتلتيكو الجمعة المقبل أي قبل أيام من انطلاق دوري الدرجة الأولى الإسباني حيث سيبدأ اتلتيكو مشوار الدفاع عن اللقب ضد رايو فايكانو.

قد يلعب ريال مدريد بطل أوروبا بدون أغلى لاعبي العالم غاريث بيل والمدافع البرتغالي بيبي في مواجهة الغريم والبطل المحلي اتلتيكو في ذهاب كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم الثلاثاء.

ولم يتمكن كلا اللاعبين من التدريب مع الفريق بسبب إصابات تعرضا لها في آخر مباريات ريال مدريد الودية قبل انطلاق الموسم والتي خسرها أمام فيورنتينا الإيطالي 2-1 في وارسو السبت وهي مباراة تعامل معها الفريق كنقطة مهمة في الاستعداد لمواجهة اتلتيكو.

وأجرى المدرب كارلو انشيلوتي تسعة تغييرات في الفريق الذي انتصر على إشبيلية 2-0 في كأس السوبر الأوروبية الثلاثاء الماضي في كارديف.

ووحدهما كريستيانو رونالدو الذي سجل كلا الهدفين ضد إشبيلية والنجم المنضم حديثاً جيمس رودريغيز هداف كأس العالم بقيا في التشكيلة يوم السبت من مباراة السوبر الأوروبية. وكان رونالدو أيضاً صاحب الهدف الوحيد لريال أمام فيورنتينا.

وتدرب بيل الذي سجل هدفاً بجهد فردي في نهائي كأس ملك إسبانيا حين انتصر ريال مدريد على برشلونة في أبريل/ نيسان الماضي بمفرده بينما اكتفى بيبي بتدريبات لياقة، لكن الإثنين جلسا كاحتياطيين في وارسو.

والأرجح أن يحل المدافع الفرنسي رفائيل فاران محل بيبي بينما يرشح لاعب الوسط إسكو للعب مكان بيل لو عجز النجم الويلزي عن اللعب الثلاثاء في استاد برنابيو.

وستقام مباراة الإياب لكأس السوبر الإسبانية في استاد فيسنتي معقل اتلتيكو يوم الجمعة المقبل أي قبل أيام من انطلاق دوري الدرجة الأولى الإسباني حيث سيبدأ اتلتيكو مشوار الدفاع عن اللقب ضد رايو فايكانو يوم الإثنين، وفي اليوم نفسه سيفتتح ريال مدريد مشواره في الدوري ضد قرطبة.

وأنذر رونالدو جميع المنافسين بعد الانتصار في كارديف بأن الملكي يتطلع لحصد جميع الألقاب الستة التي سينافس فيها هذا الموسم وبينها كأس السوبر الإسبانية واللقب المحلي الذي يحتفظ به اتلتيكو.

وقال قائد منتخب البرتغال: ”سنحاول الفوز بجميع الألقاب، من الرائع الفوز بهذه الكأس (السوبر الأوروبية) ليحصل الفريق على الثقة وسنرى ضد اتلتيكو ما الذي سيحدث“.

وبعدما أنفق ريال 120 مليون يورو (160.76 مليون دولار) لتعزيز صفوفه بثلاثة من أفضل لاعبي كأس العالم وهم الكولومبي رودريغيز من موناكو ولاعب الوسط الألماني توني كروس من بايرن ميونخ وكيلور نافاس حارس كوستاريكا من ليفانتي وأمله الآن أن يحتفظ بلقب كأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

ولم يفلح أي ناد في الاحتفاظ بلقب دوري الأبطال بشكله الجديد ولا حتى منذ 1990.

وحسب رونالدو فإن الفريق يأمل في الفوز أيضاً بكأس العالم للأندية التي ستقام في المغرب في نهاية هذا العام لكنه اعترف بأن ريال مدريد عليه قبل كل ذلك أن يواجه اتلتيكو وفريقه الذي تغير كثيراً يوم الثلاثاء.

ومنذ خسارته المخيبة أمام ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال في 24 مايو/ أيار في لشبونة باع اتلتيكو مهاجمه دييغو كوستا وكذلك الظهير الأيسر فيليبي لويس إلى تشيلسي الذي استرد كذلك حارسه المعار تيبو كورتوا.

وهكذا خلال فترة قصيرة خسر اتلتيكو عدداً من أبرز لاعبيه وبينهم المهاجم الإسباني الدولي ديفيد فيا.

ولتعويضهم أنفق الفريق الذي يقوده المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني نحو 95 مليون يورو لضم المهاجم المكسيكي راؤول خيمنيز من أمريكا والفرنسي انطوان جريزمان من ريال سوسيداد وكذلك الحارس السلوفيني يان أوبلاك من بنفيكا ولينافس الحارس الآخر ميجيل آنخيل مويا القادم من ليفانتي.

كما ضم اتلتيكو أيضاً المهاجم الكرواتي ماريو مانزوكيتش من بايرن ميونخ وآخرين في سعيه لإعادة بناء فريق يمكنه وبنفس القوة الدفاع عن اللقب المحلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com