ماذا قالت الصحف المدريدية عن مغامرة زيدان أمام ليغانيس؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا قالت الصحف المدريدية عن مغامرة زيدان أمام ليغانيس؟

ماذا قالت الصحف المدريدية عن مغامرة زيدان أمام ليغانيس؟
Soccer Football - Spanish King's Cup - Leganes vs Real Madrid - Quarter-Final - First Leg - Butarque Municipal Stadium, Leganes, Spain - January 18, 2018 Real Madrid’s Mateo Kovacic in action with Leganes’ Unai Bustinza REUTERS/Susana Vera TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

واصل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مغامراته في كأس ملك إسبانيا وأشرك 9 لاعبين غير أساسيين في ذهاب ربع النهائي أمام ليغانيس، لكنه خرج بفوز مهم بنتيجة 1/0 يقربه من التأهل إلى نصف النهائي.

واضطر زيدان لإشراك الثلاثي المدافع ناتشو مبكرًا بسبب إصابة فابيخو ثم إيسكو ولوكا مودريتش في الشوط الثاني لتغيير شكل الفريق، لكنه كاد أن يؤدي غاليًا ثمن مغامراته لولا خوف الفريق المنافس ومغالاته في العودة للدفاع.

وأكدت صحيفة ”أس“ المدريدية في تعليقها على اللقاء أن لاشيء تغير في مستوى ريال مدريد سوى أن النتيجة جيدة وتحدثت عن مغامرات زيدان غير المحسوبة.

ولم تخرج ”ماركا“ عن السياق وأكدت أن الفريق ظهر بوجه شاحب وحده الهدف أنقذ زيدان من مغامرته بإشراك الفريق الثاني.

كما أن زيدان الذي يعرف أن فريقه ريال مدريد فقد كل الأمل تقريبًا في الحفاظ على لقبه بطلًا للدوري الإسباني بابتعاده 19 نقطة عن المتصدر برشلونة، لعب اللقاء وكأن كأس الملك مسابقة غير مهمة حاليًا وأعطى فرصة للاعبين الشباب أمام فريق قدّم هذا الموسم مستوى جيدًا في الدوري الإسباني وفي كأس الملك وهو ما جر عليه انتقادات صحف مدريد.

ورغم الانتقادات كان لقاء ليغانيس فرصة للمدرب الفرنسي لمعرفة مستوى لاعبي دكة البدلاء وإمكانية الاعتماد عليهم في اللقاءات القادمة، وتبقى أهم الخلاصات:

الإيجابيات
تطور مستوى المدافع الفرنسي الشاب تيو هيرنانديز، حيث قدّم لقاء جيدًا وكان وراء الهدف الوحيد في اللقاء بتمريرة حاسمة لماركو أسينسيو.

كما استمر لوكاس فاسكيز في تأكيد استعادته لمستواه بعد فترة تراجع ويبقى أفضل لاعبي ريال مدريد في مسابقة كأس الملك.

ولم يرتكب الحارس كاسيا أخطاء واضحة، بل تألق في إبعاد عدة كرات وكاد لورينتي أن يسجل في مرماه بعد خروج الحارس الخاطئ الوحيد في اللقاء.

السلبيات
استمرار غياب النسخة الأفضل من ماركو أسيسنيو رغم تسجيله الهدف الوحيد في اللقاء، كما أن المهاجم بورخا مايورال أكد مرة أخرى أن مستواه لا يليق بالفريق الأول.

ولم يقدم الكرواتي ماتيو كوفاسيتش مستوى جيدًا لتغيب عنه نسخته الجيدة وأضاع هدفًا بغرابة في الشوط الأول، فيما فشل الثنائي داني سيبايوس وماركوس لورينتي في استغلال الفرصة ولم يعطيا لزيدان أي دلائل للاعتماد عليهما في الفريق الأول.

الانتقالات
رغم أن زيدان أقفل الباب أمام انتداب لاعبين جدد، لكن لقاء ليغانيس أكد حاجة الفريق لمدافع أوسط وقلب هجوم، في ظل الإصابات المتكررة للشاب خيسوس فابيخو وعدم قدرة مايورال على تعويض بنزيما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com