كريستيانو رونالدو يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا.. وزيدان يتمنى استمراره مع ريال مدريد

كريستيانو رونالدو يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا.. وزيدان يتمنى استمراره مع ريال مدريد

المصدر: نورالدين ميفراني ود ب أ - إرم نيوز

ضمن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، جائزة جديدة وحافظ على لقبه هدافًا دوليًا للعام، حسب الاتحاد الدولي لتأريخ وإحصائيات كرة القدم.

وسجل النجم البرتغالي هدفين في كأس العالم للأندية لصالح ريال مدريد ليرفع رصيده هذا العام إلى 32 هدفًا دوليًا برفقة ريال مدريد ومنتخب بلاده (البرتغال)، ويحقق رقمًا قياسيًا على صعيد الأهداف.

وكان الرقم القياسي السابق يشترك فيه مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، وهو 25 هدفًا وسجلا الرقم عامي 2012 و2013.

وستكون المرة الرابعة التي يفوز خلالها النجم البرتغالي باللقب بعد سنوات 2013 و2014 و2016 وهو رقم قياسي، وسجل هذا العام  21 هدفًا لريال مدريد و11 هدفًا لمنتخب البرتغال.

وتضمن قائمة أفضل الهدافين الدوليين في السنة عدة لاعبين عرب، لكن أبرزهم يبقى السوري عمر خربين، مهاجم نادي الهلال السعودي، والذي أنهى السنة بـ13 هدفًا دوليًا قد تجعله يحتل المركز الثالث أو الرابع في الترتيب النهائي متفوقًا على نجوم كبار أبرزهم ليونيل ميسي.

كما يتواجد المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول، والتونسي طه ياسين الخنيسي والسوري عمر السومة ضمن لائحة اللاعبين الذين سجلوا أكثر من 8 أهداف دولية في السنة ويبلغ عددهم 35 لاعبًا.

وسبق لعدة لاعبين عرب أن توجوا بالجائزة، أخرهم الكويتي بدر المطوع الذي توج باللقب عام 2010 بـ17 هدفًا، وسبقه للفوز كل من العماني هاني الضابط في 2001، بـ22 هدفًا، والكويتي جاسم الهويدي في 1998 بـ20 هدفًا،  والسعودي سعيد العويران في 1993 وسجل 18 هدفًا.

إلى ذلك، عبر زين الدين زيدان، مدرب فريق ريال مدريد، عن سعادته الكبيرة بلقب كأس العالم للأندية بعد الفوز على جريميو البرازيلي، أمس السبت، في المباراة النهائية بهدف نظيف في البطولة التي أسدل عليها الستار في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي: ”أفضل نهاية لعام 2017 أن يتم تتويجنا بلقب المونديال، وعلينا التفكير اعتبارًا من الغد في كلاسيكو برشلونة المقبل وهذا أمر طبيعي في مجال الكرة“.

وأشاد زيدان بلاعب الفريق، كريستيانو رونالدو قائلًا: ”أتمنى أن يبقى رونالدو في الريال لأنه لاعب محوري وأساسي في تشكيلة الفريق دائمًا، ولا يمكن تعويضه في الوقت الحالي، وبالتالي فإن التجديد معه أمر مهم للغاية“.

وعن المباراة، قال زيدان: ”لعبنا مباراة كبيرة وكاملة، والفريق المنافس كان خطيرًا، لكن فريقي بدأ من اللحظة الأولى للقاء في أجواء مختلفة وجاهز تمامًا، وبالتالي فإن الفوز الذي حققناه اليوم أرى أنه مستحق تمامًا، ويجب الإشادة باللاعبين لما يقدمونه؛ إذ إن مونديال الأندية هو اللقب الخامس هذا العام“.

وتابع: ”التوازن في المباراة أمام جريميو كان مفتاح الفوز، ولا بد من أن أشكر اللاعبين على ما قدموه في هذه المباراة من البداية وحتى النهاية“.

وقال: ”لن أضع نفسي في مقارنات مع ديل بوسكي كونه مدربي… وشرف كبير لي أن أجد من يضعني في المنافسة معه فقط، وهو مدرب أكن له كل تقدير واحترام“.

وانتقل زيدان للمباراة المرتقبة مع برشلونة، قائلًا: ”من النقاط الإيجابية أن نصل للكلاسيكو بهذه الطريقة، وبالتالي علينا الاستمتاع بلحظات التتويج بالمونديال قبل التفكير الجدي في لقاء برشلونة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com