علاقة جيرارد بيكيه وسيرجيو راموس تصل للقطيعة – إرم نيوز‬‎

علاقة جيرارد بيكيه وسيرجيو راموس تصل للقطيعة

علاقة جيرارد بيكيه وسيرجيو راموس تصل للقطيعة

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

يبدو أن الوضع السياسي المتوتر في إسبانيا بشأن الاستفتاء على استقلال إقليم كتالونيا امتد إلى المنتخب الإسباني، خاصة بين جيرارد بيكيه والقائد سيرجيو راموس.

فقد نشرت الصحف الإسبانية، الثلاثاء، أن بيكيه بات تحت الأضواء عقب تصريحاته الأخيرة بشأن تأييد الاستقلال وتلميحه للانسحاب من المنتخب والانضمام لمنتخب كتالونيا حال الاستقلال.

فعلى سبيل المثال قالت صحيفة ”ماركا“ في عنوانها الرئيسي: ”الوضع لا يمكن الدفاع عنه“ حيث وصل ”التوتر بين جماهير إسبانيا وبيكيه إلى مستوى جديد“.

وتعرض بيكيه لهتافات معادية وصيحات استهجان من الجماهير التي احتشدت لمؤازرة المنتخب في تدريبه الأول، استعدادًا لخوض مباراتين مهمتين في تصفيات المونديال.

وانتقد المدافع الدولي البالغ عمره 30 عامًا تعامل الشرطة بعنف مع مواطنين كتالونيين ذهبوا للتصويت في الاستفتاء على استقلال الإقليم، الأحد الماضي، ما أسفر عن إصابة أكثر من 800 شخص.

بيكيه وراموس

ومن الممكن أن تتفاقم مشاكل بيكيه بعدما تردد عن توتر العلاقة بينه وبين راموس قائد ريال مدريد والمنتخب إثر هذه التصريحات.

وقد تحدث راموس بالفعل عن تصرفات بيكيه قبل الاستفتاء بيوم واحد قائلًا: ”تغريدة بيكيه بشأن التشجيع على التصويت في الاستفتاء لائقة ومناسبة. كل شخص حر في تصرفاته وأفعاله ومعتقداته.

وأضاف: وباعتباري قائدًا للفريق أشعر بالقلق إزاء الأجواء داخل الفريق وربما لم يكن هذا الوقت المناسب لما فعله بيكيه لأن ذلك لا يساعد كثيرًا“.

ووفقًا لصحيفة ”س“ الإسبانية فإن العلاقات بين المدافعين ”مقطوعة بالتأكيد“ والواقع يقول إنه لا يمكن إصلاحها“، بينما يدرك بيكيه أن موقفه صعب وعليه مواجهة صدام محتمل مع الجماهير خلال مواجهة ألبانيا، يوم الجمعة، في تصفيات كأس العالم في اليكانتي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com