تعرّف على المدربين الأطول جلوسًا على دكة البدلاء في أوروبا حاليًا – إرم نيوز‬‎

تعرّف على المدربين الأطول جلوسًا على دكة البدلاء في أوروبا حاليًا

تعرّف على المدربين الأطول جلوسًا على دكة البدلاء في أوروبا حاليًا

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يعد الفرنسي آرسين فينغر عميد المدربين حاليًا في أوروبا والعالم ؛لأنه سيدخل موسمه رقم 22 برفقة آرسنال الإنجليزي ويبدو في طريقه لتحطيم رقم أسطورة التدريب الأسكتلندي السير أليكس فيرغسون ،الذي اعتزال صيف 2013 بعد 27 سنة على رأس فريق مانشستر يونايتد.

وخلف المدرب الفرنسي يتواجد عدة مدربين في أوروبا لكن بفارق كبير وأفضلهم يدخل موسمه السابع برفقة فريقه.

ويبدأ الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو موسمه الرابع مع توتنهام الإنجليزي ،فيما يبدأ أيضًا ماسيميليانو آليغري موسمه الرابع مع يوفنتوس الإيطالي.

ونستعرض أبرز المدربين الذين يأتون خلف الفرنسي آرسين فينغر.

الفرنسي ستيفان مولين ( أنجييه ) : 6 مواسم. 

تسلم المدرب الفرنسي تدريب فريق أنجييه في يونيو 2011 ،وقضى 6 مواسم كاملة برفقة الفريق ويبدأ موسمه السابع على رأس الفريق الفرنسي الذي يعد من أندية وسط الترتيب.

وكان مولين وراء صعود الفريق لدوري الدرجة الأولى بعد 3 مواسم أولى على رأس الفريق ،وحافظ له على مكانه بين الكبار طيلة 3 مواسم.

الأرجنتيني دييغو سيميوني (أتلتيكو مدريد): 5 مواسم ونصف. 

يدخل المدرب الأرجنتيني موسمه السابع ولكنه قضى نصف موسم فقط في موسمه الأول ،حيث التحق بالفريق في 19 ديسمبر 2011 وقاده لعدة ألقاب أبرزها الدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي والدوري الإسباني وكأس إسبانيا والسوبر الإسباني ،وخسر مرتين نهائي دوري أبطال أوروبا.

الألماني كريستيان ستريش (فرايبورغ) : 5 مواسم ونصف. 

يبدأ الألماني ستريش موسمه السابع ،وبدوره مثل سيميوني تسلم فريق فرايبورغ الألماني منتصف موسمه الأول ،حيث كان مساعدًا للمدرب قبل أن يتحمل المسؤولية كاملة في 29 ديسمبر 2011.

ويعد المدرب الألماني من أبرز المدربين في الدوري الألماني الدرجة الأولى ،ويقود فريقه الذي كان يترنح بين النزول والبقاء لمكان آمن كل موسم.

الفرنسي ديل أوغيلو أوليفير (ديغون) 5 مواسم. 

تسلم مهامه في يونيو 2012 وكان قد نزل لدوري الدرجة الثانية وأعاده لدوري الدرجة الأولى الموسم الماضي ،وحافظ على مكانه بصعوبة في نهاية الموسم ،ورغم ذلك اعتبر إنجازًا تاريخيًا لفريق تعود على الصعود والنزول في الموسم الذي يليه ولازال مستمرًا للموسم السادس.

الفرنسي باتريس غاراندي (كان): 5 مواسم. 

تسلم فريق كان في يونيو 2012 والفريق غادر دوري الدرجة الأولى وتمكن من إعادته بعد موسمين لدوري الدرجة الأولى ،وحافظ على مكانه في المواسم الثلاثة الأخيرة ولازال يحتفظ بمنصبه لموسم سادس.

الإنجليزي إيدي هوبي (بورتموت): 5 مواسم. 

يعد أحد أصغر المدربين في الدوري الإنجليزي الممتاز، تسلم فريقه بورتموت في تشرين/ أكتوبر 2012 ،وتمكن من الصعود بالفريق من الدرجة الثانية للأولى ثم في موسم 2014/2015، وصعد للدوري الممتاز ،وحافظ الفريق على مكانه في موسمين متتالين ولازال المدرب هوبي مستمرًا لموسم سادس.

الإنجليزي شين ديتش (بيرنلي): 5 مواسم. 

تسلم مهام تدريب فريق بيرنلي في نهاية شهر أكتوبر 2012 ،وبعد موسمين صعد بالفريق للدوري الممتاز صيف 2014 ،ثم عاد لدوري الدرجة الأولى لمدة موسم واحد ،وصعد مرة أخرى في 2016 ،ويقضي الفريق موسمه الثاني بين الكبار بينما المدرب ديتش مستمر للموسم السادس.

الويلزي مارك هيوز (ستوك سيتي): 4 مواسم. 

أسطورة ويلز والمهاجم السابق لمانشستر يونايتد وبرشلونة وبايرن ميونخ تسلم فريق ستوك سيتي في مايو 2013 ،وحافظ للفريق على مكان بين الكبار طيلة 4 مواسم ويدخل موسمه الخامس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com