لماذا تخلى يوفنتوس عن بونوتشي بهذه السهولة؟‎

لماذا تخلى يوفنتوس عن بونوتشي بهذه السهولة؟‎

المصدر: إرم نيوز

أعلن ميلان الإيطالي رسميًا تعاقده مع المدافع ليوناردو بونوتشي قادمًا من منافسه يوفنتوس في صفقة أثارت الكثير من الجدل في إيطاليا.

وكان بونوتشي أحد الأعمدة الأساسية في صفوف يوفنتوس خلال السنوات الماضية، وأحرز مع البيانكونيري لقب الدوري الإيطالي في النسخ الست الأخيرة، إضافة إلى كأس إيطاليا في 3 مناسبات، كما صعد مع الفريق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عامي 2015 و2017، قبل الخسارة أمام برشلونة وريال مدريد على الترتيب.

ورفضت إدارة السيدة العجوز التخلي عن بونوتشي الصيف الماضي لعدة أندية إنجليزية أرادت ضمه مقابل مبالغ كبيرة، لكنها قررت بيعه لميلان المنافس المباشر بمقابل أقل بكثير مما عُرض الصيف الماضي، وهو ما زاد من حيرة المتابعين.

وعرض تشيلسي 55 مليون يورو للحصول على بونوتشي برغبة من المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، وفي عرض آخر قدّم تشيلسي 55 مليون يورو إضافة إلى لاعبه نيمانيا ماتيتش.

كما عرض مانشستر سيتي 60 مليون يورو مقابل التعاقد مع بونوتشي لكن البيانكونيري قابله بالرفض.

وأشارت تقارير إيطالية إلى أن العلاقة بين بونوتشي ومدرب يوفنتوس، ماسيمليانو آليغري في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الشهر الماضي كانت العامل الأبرز في قرار إدارة الفريق بالتخلي عن المدافع البالغ عمره 30 عامًا.

وفي فبراير الماضي توترت العلاقة بين بونوتشي وآليغري ليقرر الأخير إبقاءه على دكة البدلاء، بعد أن اعتدى بونوتشي لفظيًا على آليغري.

كما أن بونوتشي وزميله السابق داني ألفيس المنتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، دخلا في مناوشات عديدة مع آليغري بسبب انتقاداتهم للأرجنتيني باولو ديبالا، وفقًا لتقارير إيطالية، وكان ذلك من بين الأسباب التي دفعت المدرب لطلب التخلص من كلا اللاعبين.

وأرجع بعض المراقبين قرار بونوتشي بالإنتقال إلى ميلان رغم أنه كان بإمكانه اللعب مع أحد الأندية الإنجليزية مقابل راتب أكبر، إلا رغبته في البقاء داخل إيطاليا بالقرب من عائلته، خصوصًا مع معاناة أحد أطفاله من المرض.

ونجحت إدارة ميلان الجديدة في التعاقد مع 7 لاعبين منذ بداية الميركاتو الصيفي لسد المراكز الشاغرة، ويبدو أن الأرجنتيني لوكاس بيليا لاعب لاتسيو سيكون الصفقة الثامنة، دون أن تنفق الكثير من الأموال، في سعيها لإعادة الفريق إلى منصات التتويج.

وأنفق ميلان 122 مليون يورو في التعاقد معهم.

ولا يمكن تجاهل قدرة إدارة الفريق في إقناع الحارس الشاب جيانلويجي دوناروما على تمديد عقده حتى 2021.

وبعد هذه الصفقات المدروسة يبدو أن ميلان في طريقة لملامسة الألقاب من جديد، خاصة مع امتلاكه مدربا يدرك أهمية اللعب بطريقة جميلة وهو فينتشينزو مونتيلا، وسحب البساط من تحت أقدام يوفنتوس الذي أحكم قبضته على الكرة الإيطالية، والذي ستتجه إليه الأنظار الموسم المقبل مع تخليه عن داني ألفيس، وانتهاء استعارة المهدي بنعطية وخوان كوادرادو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com