أمام رونالدو.. هل يثبت ديبالا أنه يستحق المقارنة بميسي؟ – إرم نيوز‬‎

أمام رونالدو.. هل يثبت ديبالا أنه يستحق المقارنة بميسي؟

أمام رونالدو.. هل يثبت ديبالا أنه يستحق المقارنة بميسي؟

المصدر: روما ـ إرم نيوز

يعتبر اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا/23 عاما/ أحد أكبر النجوم الحاليين في الكرة العالمية، ولا يفصله عن المزيد من الشهرة والنجومية إلا مباراة واحدة وهي نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا التي تشكل الحد الفاصل بين النجاح والإنجاز في حياة هذا اللاعب.

وعاد يوفنتوس إلى خوض نهائي دوري الأبطال مرة أخرى بعد عامين من سقوطه أمام برشلونة 3 / 1 ويبدو أنه وصل في ظروف مواتية ومثالية تختلف عن تلك التي أحاطت به في مباراته أمام النادي الكتالوني.

وتأتي على رأس عوامل القوة التي يتمتع بها يوفنتوس حاليا وجعلته مختلفا عن حاله في نهائي البطولة الأوروبية قبل عامين وجود لاعب بحجم ديبالا يستطيع صناعة الفارق وإيجاد الحلول بطرق شتى.

وتدلل أهداف اللاعب الأرجنتيني الـ 19 وتمريراته الحاسمة الثماني التي قدمها في 35 مباراة لعبها هذا الموسم على مدى تفوقه الكبير.

وسجل ديبالا أربعة من هذه الأهداف في بطولة دوري أبطال أوروبا وكان الظهور الأقوى له في دور الثمانية من هذه البطولة أمام برشلونة.

وكان تأثير ديبالا هو الأقوى في مباراة الذهاب الأولى في تورينو، حيث أحرز هدفين من أصل ثلاثة أهداف نظيفة أمطر بها يوفنتوس شباك النادي الإسباني، والتي كانت حاسمة في تأهله إلى الدور قبل النهائي.

ولم يتمكن برشلونة في أي مرة من إحكام السيطرة على المهاجم الأرجنتيني، الذي يتمتع بذكاء كبير في التحرك بين الخطوط بطريقة مثيرة، فهو يجيد المرور على طريقة الكبار ووضع الكرات في المرمى ملاصقة للقائمين.

وقال زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد متحدثا عن ديبالا، مدركا للأضرار التي يتسبب فيها اللاعبون الذين يجيدون التحرك بشكل جيد بين الخطوط: ”إنه الخطر الأول، جميعهم جيدون للغاية ولكن ديبالا هو أحد أفضل اللاعبين“.

ومدد ديبالا تعاقده مع يوفنتوس حتى 2022 بمبلغ يقترب من سبعة ملايين يورو سنويا (سبعة ملايين و800 ألف دولار)، إلا أن هذا الخبر لم يفلح في إطفاء جذوة الشائعات حول اهتمام بعض الأندية الكبرى بالقارة الأوروبية بالتعاقد معه، سواء كانت أندية من الدوري الإنجليزي أو ريال مدريد نفسه.

وقال ديبالا قبل أيام قليلة: ”في هذه اللحظة لا أستطيع أن أفكر في شيء آخر غير المباراة النهائية وكيف سوف تكون، لا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل سنرى ماذا سيحدث أنا أفكر في يوفنتوس وفي مباراة السبت وحسب ”.

ويتطلع نادي السيدة العجوز للتتويج بدوري الأبطال من أجل أن يقنع ديبالا بشكل نهائي أنه لا يوجد مكان آخر أفضل من التواجد فيه غير النادي بطل أوروبا، ولكن إذا ما تمكن النادي الملكي من خطف اللقب فإنه سيزيد من ثقل موقفه في صراعه على الحصول على خدمات اللاعب وضمه إلى صفوفه.

وعلى الجانب الآخر، يتعين على ديبالا أن يثبت لعالم كرة القدم أنه جاء ليصنع حقبة جديدة في هذه الرياضة، وأنه بات أيقونة أخرى للمنتخب الأرجنتيني بجانب النجم الكبير ليونيل ميسي، الذي يحتاج بشدة إلى وجود لاعبين قياديين جدد في منتخب التانغو.

وتعد المباراة النهائية لدوري الأبطال المشهد الجامع لكل هذه الافتراضات والتصورات، وهي المباراة التي ستجمع 350 مليون متفرج أمام شاشات التليفزيون لمتابعتها.

وهكذا أصبح ديبالا على أبواب تقديم أوراق اعتماده كنجم عالمي في مباراة بعيدة عن موطنه تقوده إلى لقب هو الأكبر والأكثر قيمة في عالم الساحرة المستديرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com