كيف سيعود إنتر ميلان ضمن أفضل 10 أندية في العالم؟ خافيير زانيتي يجيب

كيف سيعود إنتر ميلان ضمن أفضل 10 أندية في العالم؟ خافيير زانيتي يجيب

المصدر: ميلانو – إرم نيوز

قال خافيير زانيتي، نائب رئيس إنتر ميلان، في مقابلة مع رويترز، إن ناديه، الذي يغيب عن دوري أبطال أوروبا للموسم الخامس على التوالي، مصمم على استعادة مكانته كواحد من بين أفضل عشرة أندية في العالم.

وقال زانيتي، القائد السابق الذي شارك في 858 مباراة خلال 19 عامًا، وهو رقم قياسي للنادي: إن إنتر ميلان ملتزم بتطوير استاد سان سيرو مع جاره وغريمه ميلانو.

ولعب الأرجنتيني لإنتر ميلان في واحدة من أنجح فتراته، إذ ساعده على الفوز بدوري الدرجة الأولى الإيطالي أربع مرات متتالية كللها بالفوز بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال بقيادة جوزيه مورينيو في 2010.

ومنذ ذلك الحين دخل إنتر ميلان مرحلة من عدم الاستقرار تزامنت مع تراجع مستوى الدوري الإيطالي، الذي لم يتمكن من مجاراة الدوري الإنجليزي الممتاز أو الدوري الإسباني ماليًا.

وتغيرت ملكية النادي مرتين كان آخرها في يونيو حزيران الماضي عندما جرى بيعه لمجموعة سونينغ الصينية للتجارة وعين تسعة مدربين منذ رحيل مورينيو.

ويحتل انترناسيونالي المركز السابع حاليًا في الدوري وفي طريقه للغياب عن دوري الأبطال مجددًا الموسم المقبل، وتراجع للمركز 44 في تصنيف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي يعتمد على الأداء على مدار خمس سنوات.. لكن زانيتي يتوقع مستقبلًا أفضل.

وقال: ”كنا نفوز لسبعة أعوام على التوالي، لذا فإن ما يحدث أمر طبيعي تمامًا.. في وقت تغيرت فيه ملكية النادي مرتين في ثلاث سنوات“.

وأضاف: ”نحن الآن في مرحلة العمل على بناء فريق قوي.. حيث يريد النادي أن يكون ضمن أفضل عشرة في العالم.. هذا ما نعمل على تحقيقه لكنك لا تستطيع القيام بذلك بين عشية وضحاها.. تحتاج وقتًا، وخطة إستراتيجية“.

وقال: إن الأمر لا يتعلق فقط بسعي الملاك الجدد لانتشال الفريق من الوضع الحالي.

وأضاف: ”تقوم بذلك من خلال تشكيل فريق يضم لاعبين جيدين وكذلك من خلال القيم الإنسانية والتخطيط“.

وتابع: ”إذا قمنا أيضًا بشراء لاعبين في المستقبل فذلك سيساعد.. لكن يجب أن ننفق بذكاء من خلال اختيار اللاعبين الذين يناسبون الخطط التي نسعى لتنفيذها، أول ما نحاول القيام به هو العودة (إلى دوري الأبطال) حيث نشعر أننا في بيتنا“.

وقال المستثمرون الصينيون الذين استحوذوا على ميلانو إنهم يخططون للاستثمار في استاد، وقال زانيتي إن إنتر ميلان سيكون سعيدًا بالاشتراك مع غريمه في تجديد سان سيرو وربما تقليص سعته بهدف تحسين الأجواء.

ومضى قائلًا: ”كان إنتر ميلان جاهزًا بالمشروع لأكثر من عام.. يحدوني الأمل في أن يحسم هذا الأمر سريعًا“.

وأضاف: ”سان سيرو واحد من أجمل الاستادات في العالم وإعادة تصميم هذا الاستاد وجلب بدائل جديدة فيه استراتيجية أساسية بالنسبة لنا“.

وطمأن زانيتي جماهير إنتر ميلان بأن سونينغ ستحترم تقاليد النادي.

وقال: ”سونينغ تكن احترامًا كبيرًا لهوية النادي وتاريخه، ولهذا نعمل معًا لنعيد إنتر ميلان إلى البطولات الكبرى“.

وقال زانيتي، الذي اعتزل قبل ثلاثة مواسم عن 40 عامًا، إنه ما زال يتعلم أصول دوره الجديد.

وأضاف: ”بالنسبة لي هو تحدٍ كبير وأشكر ملاك النادي الذين وثقوا بي وأسندوا لي دورًا مهمًا في النادي“.

وتابع: ”فور انضمامي إلى إنتر ميلان (في 1995) أدركت أنه سيكون بيتي.. إنه نادٍ كان وسيظل مهمًا للغاية بالنسبة لي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com