يوفنتوس يضع قدمًا في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بفوز مريح على بورتو

يوفنتوس يضع قدمًا في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بفوز مريح على بورتو

المصدر: بورتو ـ إرم نيوز

استغل يوفنتوس الإيطالي تفوقه العددي وانتزع فوزًا غاليًا 2 / صفر على مضيفه بورتو البرتغالي ،اليوم الأربعاء، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا ليضع يوفنتوس أكثر من قدم في دور الثمانية للبطولة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، كما شهد هذا الشوط طرد أليكس تيليس مدافع بورتو في الدقيقة 27 لنيله الإنذار الثاني في المباراة للخشونة مع شتيفان ليشتشتاينر، علمًا أنه نال الإنذار الأول قبلها بدقيقتين فقط للخشونة مع خوان كوادرادو.ش

ورغم طرد تيليس في وسط الشوط الأول ، حافظ بورتو على نظافة شباكه فيما تبقى من هذا الشوط  للمباراة لينتهي بالتعادل السلبي.

ولكن يوفنتوس أبى أن يخرج من اللقاء دون هز الشباك حيث حسم الفريق المباراة لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما ماركو بجاكا وداني ألفيش في الدقيقتين 72 و74 .

وعزز يوفنتوس بهذا فرصه في التأهل من خلال مباراة الإياب على ملعبه في تورينو يوفنتوس، حيث يحتاج للتعادل بأي نتيجة أو الفوز كما يكفيه الهزيمة بفارق هدف واحد.

ويتطلع يوفنتوس إلى استعادة اللقب الأوروبي الغائب عنه منذ 1996، كما تأمل جماهير الفريق في أن يحصد الفريق الثلاثية (دوري وكأس إيطاليا ودوري الأبطال) في الموسم الحالي.

ويتربع يوفنتوس على قمة جدول الدوري الإيطالي بفارق جيد من النقاط عن أقرب منافسيه، كما يلتقي نابولي في المربع الذهبي لمسابقة كأس إيطاليا. و اقترب الفريق خطوة هائلة من دور الثمانية لدوري الأبطال.

وشهدت المباراة اليوم مواجهة من نوع خاص بين حارسي المرمى العملاقين إيكر كاسياس وجانلويجي بوفون، والتي أسفرت عن تفوق بوفون الذي حافظ على نظافة شباكه، فيما اهتزت شباك الأسباني كاسياس مرتين.

وتمثل المباراة اليوم مواجهة مثيرة بين عملاقين تنافسا لسنوات طويلة على صدارة أفضل حراس المرمى في العالم وما زال لكل منهما بصمته في الملاعب حتى الآن.

وبعد سنوات طويلة من السطوع والتألق في صفوف ريال مدريد الإسباني ومواجهاته العديدة مع الفرق الإيطالية ومع بوفون ، انتقل كاسياس إلى بورتو البرتغالي، لكن هذا لم يحرمه من مواجهة جديدة مع بوفون هي رقم 17 في تاريخ المواجهات بين الحارسين العملاقين.

ويبلغ إجمالي عدد مباريات كاسياس وبوفون في دوري الأبطال أكثر من 250 مباراة ولكن كاسياس يمتلك الأفضلية برصيد 163 مباراة مقابل 102 مباراة لبوفون.

وقد يكون الموسم الحالي هو الفرصة الأخيرة لبوفون 39/ عامًا/ قائد يوفنتوس والمنتخب الإيطالي لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا الذي طالما سعى للفوز به لكنه لم يوفق من قبل.

في المقابل، فاز كاسياس باللقب ثلاث مرات سابقة مع الريال، لكنه لا يزال مفعمًا بالطموح لإحراز لقب جديد في هذه البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com