كيف يدور صدام يوفنتوس وآسي ميلان في كأس إيطاليا؟

كيف يدور صدام يوفنتوس وآسي ميلان في كأس إيطاليا؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأربعاء، نحو ملعب ”يوفنتوس آرينا“ لمتابعة الصدام المثير الذي يجمع بين فريق يوفنتوس وضيفه ميلان في دور الثمانية ببطولة كأس إيطاليا.

ويبدو الصدام مثيرًا ورائعًا بين يوفنتوس وميلان في اللقاء المرتقب بدور الثمانية، في ظل كون هذا اللقاء حافلًا بالمعطيات التي تشعله وتجعل يوفنتوس باحثًا عن تحقيق الفوز.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح الصراع بين قطبي إيطاليا.

ميلان والضربة الثالثة

يسعى ميلان لتحقيق الضربة الثالثة له هذا الموسم على حساب يوفنتوس وحصد الفوز على حساب البيانكونيري وهو السيناريو الذي حدث مرتين من قبل.

نجح ميلان في تحقيق الفوز بلقاء الدور الأول للدوري على ملعبه ”سان سيرو“ بهدف نظيف، وهي الهزيمة التي تركت أصداء كبيرة على الكالتشيو وسط توقعات بتراجع اليوفي.

وفي العاصمة القطرية الدوحة، نجح ميلان في حصد لقب السوبر الإيطالي بالفوز على يوفنتوس بضربات الترجيح، وهو الأمر الذي يشعل الموقعة النارية بين الفريقين في ربع نهائي كأس إيطاليا.

ثأر يوفنتوس

يأمل يوفنتوس أن يحقق الثأر في لقاء ميلان ويحصد الانتصار على حساب الروزانيري ويرد اعتباره بعدما تلقى الهزيمة مرتين على يد اليوفي.

ويسعى يوفنتوس أن يحقق الفوز، وخاصة أن أي نتيجة أخرى ستؤثر على قلعة السيدة العجوز وقد تصدر الأزمات بالنسبة لبطل الدوري.

وسيلعب يوفنتوس تحت ضغوط اللعب على أرضه ومخاوف الهزيمة، وهو الأمر الذي يشعل موقعة الفريقين خاصة أن اليوفي يبحث عن رد اعتباره.

صراع أليغري ومونتيلا

يبقى الصرع الفني بين ماسيمو أليغري، مدرب يوفنتوس، ومونتيلا، مدرب آسي ميلان، مليئًا بالملامح الفنية المثيرة خاصة أن أليغري يبحث عن تحقيق الفوز ورد اعتباره أمام فريقه الأسبق.

ويعد اللقاء فرصة لأليغري لمصالحة جماهير يوفنتوس والوصول لنصف نهائي البطولة عبر بوابة ميلان ورد اعتباره على حساب الروزانيري.

وحاول أليغري تخفيف الضغوط على فريقه مؤكدًا أن اللقاء لن يكون ثأريًا بالنسبة لليوفي، وأشار إلى أن فريقه سيلعب من أجل تحقيق الفوز والتأهل لنصف النهائي.

ويراهن أليغري على قدرات نجومه البارزين في تشكيلة ميلان باحثًا عن مواصلة تفوقه وهو عامل نفسي مؤثر قبل اللقاء أمام يوفنتوس.

وكتب الصحفي الإيطالي جيانلوكا دي مارزيو، مراسل شبكة ”سكاي سبورتس“ أن أليغري سيعاني مجددًا في لقاء ميلان، خاصة أنه يبحث عن تحقيق الفوز لرد اعتباره والضغوط تحاصر اليوفي.

وأكد أن أليغري مدرب ممتاز ولكنه سيواجه اختبارًا صعبًا أمام واقعية مونتيلا وهو الأمر الذي يشعل موقعة يوفنتوس وميلان.

تأثير التوقف وأزمة الحكم

يدور جدل كبير في إيطاليا حول حكم لقاء الكلاسيكو بعدما تم تعيين الحكم ماسيمو إيراتي، الذي انتشرت صور له وهو يعانق بوفون في إشارة لصداقته القوية بحارس وقائد يوفنتوس.

وانتشرت التغريدات حول وجود تشكيك في الحكم قبل اللقاء رغم أن البعض تداول صورًا لحارس ميلان دوناروما وهو يعانق حكما آخر.

ويدور الحديث عن تأثير التوقف على يوفنتوس والعودة بعد رحلة التعثر وهو ما يراه المتابعون أنه يزيد صعوبة اللقاء بالنسبة لليوفي. وأكد المحلل المختص بالدوري الإيطالي محمد المحمودي، أن يوفنتوس يلعب للهجوم أمام أي منافس بعد أن عانى العثرات في الفترة الماضية.

وتتجه الأنظار إلى ميلان وصفقته الجديدة ديولوفيو الذي تم تدعيم الصفوف به في الفترة الأخيرة وتم ضمه لقائمة اللقاء بعد ساعات من انضمامه، وربما يكون لاعب إيفرتون السابق مفاجأة الروزانيري في هذه المواجهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com