4 عوامل تثير مخاوف روما الإيطالي قبل ديربي لاتسيو – إرم نيوز‬‎

4 عوامل تثير مخاوف روما الإيطالي قبل ديربي لاتسيو

4 عوامل تثير مخاوف روما الإيطالي قبل ديربي لاتسيو
Football - Soccer - AS Roma v Pescara - Italian Serie A - Olympic Stadium, Rome, Italy - 27/11/16. AS Roma's Edin Dzeko celebrates with teammates after scoring first goal. REUTERS/Alessandro Bianchi

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت الموقعة الكروية الساخنة، والمثيرة، بين روما ولاتسيو، التي تقام في أحضان ملعب ”الأولمبيكو“ بالعاصمة الإيطالية، اليوم الأحد، ضمن الجولة الخامسة عشر، لمسابقة الدوري الإيطالي.

ويبقى لقاء ديربي العاصمة، أحد أهم المباريات النارية والمرتقبة، التي يشهدها الدوري الإيطالي، خاصة أن الفريقين روما ولاتسيو، يقدمان مباريات قوية مليئة بالإثارة والندية.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز العوامل التي تثير مخاوف فريق روما قبل مباراة الديربي.

غياب محمد صلاح

يفتقد فريق روما خدمات نجمه الموهوب، المصري محمد صلاح، الذي تعرض لإصابة قوية أبعدته عن الملاعب 3 أسابيع.

وكان المدرب سباليتي، المدير الفني لفريق روما، يعتمد بشكل أساسي على صلاح في خططه الهجومية، خاصة أن اللاعب يتميز بالسرعة والانطلاقات خلف المدافعين، لدرجة أن سباليتي كان يواجه تساؤلات مستمرة، حول خططه لغياب صلاح، بعد انضمامه لمنتخب مصر لخوض بطولة أمم أفريقيا.

ويخشى سباليتي تأثير غياب محمد صلاح عن الديربي، وأكد حازم إمام، نجم أودينيزي الإيطالي الأسبق في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن روما سيعاني في غياب الدولي المصري.

وأضاف: ”من الصعب أن يفتقد فريق نجم كبير يعتمد عليه في كل خططه بشكل مفاجئ، ودون ترتيب البديل، إيتوربي لا يملك نفس قدرات محمد صلاح، وبالتالي ففريق العاصمة في خطر“.

وسجل صلاح 8 أهداف خلال 14 مباراة، وهو الأمر الذي يجعل اللاعب المصري، عنصرًا مؤثرًا في تشكيلة الجيلاروسي.

دوافع لاتسيو

يخشى روما أيضًا الدوافع القوية لفريق لاتسيو، من أجل تحقيق الفوز، خاصة أن لقاء الديربي صعب ولا يعترف بأي ظروف قبل المباراة.

ويحتل لاتسيو المركز الرابع، برصيد 28 نقطة، وبالتالي الفوز يعني الكثير للفريق للتقدم في صراع القمة، خاصة أن روما يحتل المركز الثاني بفارق نقطة واحدة.

ويعد الدافع الثاني لفريق لاتسيو لتحقيق الفوز، أنه لم يهزم روما في آخر 6 لقاءات، وكان آخر فوز للفريق على جاره وغريمه يوم الـ 26 من مايو 2013 في نهائي كأس إيطاليا، قبل 42 شهرًا.

قدرات النسور

يعتمد لاتسيو على قدرات جماعية لفريقه، ويقدم موسمًا رائعًا في مسابقة الدوري هذا الموسم.

ويقود لاتسيو المدير الفني سيميوني إنزاغي، صاحب الـ40 عامًا، والذي نجح في تحقيق 8 انتصارات و4 تعادلات وهزيمتين في موسمه الأول مع الفريق.

ويراهن لاتسيو على قدرات المهاجم الدولي إيموبيلي، هداف الفريق برصيد 9 أهداف، والذي يقدم مباريات قوية ومميزة مع الفريق العاصمي، بجانب الجناحين بالدي وفيليبي آندرسون.

أخطاء قاتلة

يخشى روما السقوط في فخ الأخطاء القاتلة، التي تسببت في اهتزاز شباك الفريق 16 مرة في 14 لقاء.

وخسر روما 5 نقاط في آخر 4 مباريات، وتلقى الهزيمة أمام أتلانتا وتعادل مع إمبولي، ويسعى فريق العاصمة لاستعادة توازنه وتسجيل الفوز في اللقاءات الأربعة المقبلة، من أجل مواصلة المنافسة بقوة مع نهاية الدور الأول.

ويعلم المدير الفني لفريق روما، أن ناديه يعاني من ثغرة واضحة في الخط الخلفي، وهو ما ظهر في عدة لقاءات، أبرزها الهزيمة أمام أتلانتا، وعدم تحمل مانولاس ورفاقه في خط الدفاع الضغوط الهجومية، وهو أمر متوقع حدوثه أمام لاتسيو، صاحب القدرات الهجومية المميزة.

وأكد سباليتي في المؤتمر الصحفي، قبل اللقاء، أن إنزاغي يقدم مردودًا وعملًا رائعًا مع لاتسيو هذا الموسم، مبديًا سعادته بوجود منافسة في الموسم الحالي بين عدة فرق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com