ميلان يسعى لتأكيد صحوته على حساب إنتر المتراجع

ميلان يسعى لتأكيد صحوته على حساب إنتر المتراجع

أضفت صحوة آسي ميلان وقيادة مدرب جديد لجاره وغريمه إنتر ميلان المزيد من الإثارة على مباراة القمة بينهما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم التي تراجع بريقها خلال المواسم القليلة الماضية.

وكانت قمة ميلانو واحدة بين أقوى مباريات العالم وأبرز مباراة في الدوري الإيطالي لكن تراجع مستوى الفريقين أدى لتراجع الاهتمام بها.

وفي الآونة الأخيرة ومع غياب الفريقين عن دوري أبطال أوروبا وعدم منافستهما على اللقب المحلي أصبحت المباراة بالكاد قمة الجولة فقط بعكس الماضي عندما كانت بمثابة قمة للموسم.

ورغم ذلك ستخطف المواجهة المقبلة في استاد سان سيرو يوم الأحد القادم الأنظار.

ويخوض آسي ميلان موسمًا غير متوقع تحت قيادة مدربه الجديد فينشنزو مونتيلا باحتلال المركز الثالث في ترتيب الدوري حاليًا بفارق 5 نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

ويبدو أن خطة بطل أوروبا 7 مرات بالاعتماد على لاعبيه الشبان قد أفلحت بوجود لاعب الوسط مانويل لوكاتيلي (18 عامًا) وحارس المرمى الشاب جيانلويغي دوناروما (17 عامًا).

لكن في إنتر ميلان القصة مختلفة تمامًا حيث يتأخر الفريق عن جاره بـ 8 نقاط في المركز التاسع بعد بداية هزيلة تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك دي بور الذي أُقيل من منصبه بعد 85 يومًا فقط.

وسيجلس ستيفانو بيولي خليفة دي بور لأول مرة على مقاعد بدلاء إنتر ميلان بعدما أصبح تاسع مدرب للفريق منذ رحيل جوزيه مورينيو قبل أكثر من 6 سنوات.

ونظرا لفترة التوقف الدولية وسفر العديد من لاعبيه إلى قارة أمريكا الجنوبية كان أمام بيولي – في مهمته التدريبية الأولى مع أحد أكبر 3 أندية في إيطاليا – يومان فقط للعمل مع لاعبيه قبل خوض واحدة من أهم مباريات الموسم.

ورغم ذلك يرى بييرو أوسيليو المدير الرياضي لإنتر ميلان أن التوقيت رائع.

وقال: “إنها المباراة المناسبة في التوقيت المناسب. نحن نعتقد أننا بصدد بداية مسابقة جديدة. ندرك أننا متأخرون في الترتيب لكن يجب علينا فعل المستحيل للعودة لدوري الأبطال”.

ويوجد دافع إضافي لقائد وهداف إنتر ميلان ماورو إيكاردي الذي لم يسجل من قبل في قمة ميلانو.

ويتوقع على نطاق واسع أن المباراة ستكون القمة المحلية الأخيرة تحت قيادة سيلفيو برلسكوني مالك النادي خلال آخر 30 عامًا ومديره التنفيذي أدريانو غالياني.

ووافق برلسكوني على بيع النادي إلى شركة صينية ومن المتوقع أن تكتمل الصفقة في الشهر المقبل.

وقال غالياني – الذي شهد تتويج ميلانو بلقب أوروبا 5 مرات والفوز بالدوري الإيطالي 8 مرات خلال توليه منصبه – إنه سيتنحى من منصبه حال إتمام الصفقة.

وقال غالياني (72 عامًا) وهو أحد أكثر الشخصيات شهرة في الكرة الإيطالية: “لم أقرر بعد ما سأفعله. من الصعب تغيير حياتك بعد 30 عامًا في آسي ميلان”.