بوفون ينتقد الاستثمارات الصينية في الدوري الإيطالي

بوفون ينتقد الاستثمارات الصينية في الدوري الإيطالي

يعارض جيانلويغي بوفون حارس يوفنتوس تدفق أموال من الشرق الأقصى على دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم ويقول إن بيع إنتر ميلان وآسي ميلان لمستثمرين من الصين يشكل هزيمة لكرة القدم الإيطالية.

وتسعى الصين لزيادة حضورها العالمي في الرياضة وأبرم مستثمرون من الصين سلسلة من الصفقات التي يسيل لها اللعاب بالاستحواذ على أندية أوروبية هذا العام.

وفي يونيو وافقت مجموعة سونينغ للتجارة الصينية على شراء قرابة 70% من أسهم إنتر ميلان مقابل 270 مليون يورو بينما أكدت شركة “فينيفست” القابضة التي تعود ملكيتها لأسرة سيلفيو برلسكوني رئيس وزراء إيطاليا السابق في أغسطس توقيع اتفاق مبدئي لبيع 99.93% من أسهم نادي آسي ميلان لمجموعة من المستثمرين الصينيين.
وقال بوفون قائد يوفنتوس ومنتخب إيطاليا لصحيفة “كوريري ديلا سيرا” المحلية اليوم الخميس: “إنها هزيمة لكرة القدم الإيطالية ولإيطاليا كبلد ولكل الأعراف والتقاليد”.

وأضاف الحارس البالغ من العمر 38 عامًا: “لكننا نواجه ما نستحق. فنحن مجتمع متقلب يفتقر إلى الشعور المتجذر بالانتماء وأثبت التاريخ دائمًا ذلك”.

ويحتل آسي ميلان المركز الثالث في الدوري الإيطالي برصيد 16 نقطة لكنه لم يفز باللقب المحلي في آخر 5 سنوات وغاب عن المسابقات الأوروبية للمرة الثالثة على التوالي الموسم الماضي.

ولم يفز إنتر ميلان صاحب المركز 11 في الترتيب بلقب الدوري منذ قادهم جوزيه مورينيو الى تحقيق الثلاثية في موسم 2009/2010 كما لم يتأهل الى دوري الأبطال في أخر 5 سنوات.

وقال بوفون الذي يرغب في الاعتزال بعد كأس العالم 2018 إنه منفتح على فكرة تدريب أحد المنتخبات الوطنية بعد إسدال الستار على مسيرته لكنه استبعد التدريب على مستوى الأندية لأنها ستأخذ منه وقتًا طويلًا.