هل استفاد نابولي من رحيل هيغواين؟ – إرم نيوز‬‎

هل استفاد نابولي من رحيل هيغواين؟

هل استفاد نابولي من رحيل هيغواين؟
Football - Soccer - Napoli v Benfica - UEFA Champions League Group Stage - Group B - San Paolo Stadium, Naples, Italy - 28/09/2016. Napoli's Marek Hamsik (2nd R) celebrates after scoring against Benfica. REUTERS / Ciro De Luca

المصدر: نابولي - إرم نيوز

تظهر الانطلاقة القوية لنابولي وعدم خسارته في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أن رحيل مهاجمه الهداف غونزالو هيغواين والذي اُعتبر ضربة قاصمة في حينها ربما يكون مفيدًا للفريق.

وسجل فريق المدرب ماوريتسيو ساري 20 هدفًا في أول 8 مباريات هذا الموسم واستمر التألق أمس الأربعاء عندما تغلب نابولي على بنفيكا بطل البرتغال 4/2 في دوري أبطال أوروبا.

وحقق هيغواين رقمًا قياسيًا في الدوري الإيطالي بتسجيله 36 هدفًا في الموسم الماضي ليقود نابولي للمركز الثاني لكن النادي سمح له بالرحيل على مضض إلى يوفنتوس مقابل 90 مليون يورو (100.96مليون دولار) وهي قيمة الشرط الجزائي في عقده.

وغضبت جماهير نابولي في حينها بشدة وحتى أمس الأربعاء إذ أن صورة المهاجم الأرجنتيني كانت مطبوعة على عبوات المناديل الورقية المستخدمة في أغراض التنظيف خارج ملعب سان باولو.

لكن في الملعب تألق نابولي وبدلًا من الاعتماد على لاعب واحد في هز الشباك توزعت الأهداف بين أركاديوش ميليك (7 أهداف) وخوسيه كايخون (5) ودريس ميرتنز (4) وماريك هامشيك (3) ومانولو جابياديني (هدف).

وقال ساري: ”غيّرنا بعض الأشياء في آخر 25 مترًا من الملعب بشكل جزئي لاحترام خصائص مهاجمينا المختلفين عن هيغواين. وتغيّر دور اللاعبين على الجناحين أيضًا“.

وربما يكون للأفضل.

وربما يمثل هيغواين الطراز القديم للمهاجم الصريح بفضل أهدافه الغزيرة ولمساته الحاسمة إذ يعطي انطباعًا لزملائه بضرورة تمرير الكرة له ما جعله زميلًا صعبًا.

وكان هناك إحساس لدى لاعبي نابولي بأنهم مجبرون على تمرير الكرة له وهي الفكرة التي عززها رد فعله الغاضب عندما يفشلون في فعل ذلك.

كما أنه اشتهر بأنه ينهار تحت الضغط على سبيل المثال عندما أهدر ركلة جزاء أمام لاتسيو قبل موسمين والتي كان يمكنها الصعود بنابولي إلى دوري الأبطال.

ومع يوفنتوس سجل هيغواين 5 أهداف حتى الآن لكنه يستمر في التحسن والتقدم في حين واصل باولو ديبالا – الذي قدّم موسمًا متميزًا في العام الماضي – معاناته لاستعادة مستواه لكنه وضع بصمته الأولى أمام دينامو زغرب يوم الثلاثاء الماضي.

وسيلعب نابولي – صاحب المركز الثاني برصيد 14 نقطة وبفارق نقطة واحدة خلف يوفنتوس المتصدر – على أرض أتلانتا يوم الأحد المقبل وحث ساري لاعبيه بالسير على نفس المنوال كما كان الحال في الساعة الأولى من مباراة بنفيكا.

وقال ساري: ”أتمنى بداية من الغد أن يدرك اللاعبون أنه يتعين عليهم التعامل مع الواقع اليومي. فهناك مخاطرة بأنه من الممكن أن نلعب بصورة أقل قوة في المباراة المقبلة ونحن بالتأكيد لا نستطيع تحمل ذلك. أتمنى أن يكون الفريق ناضجًا بما يكفي لإدراك ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com