لماذا انقلب سباليتي على محمد صلاح في روما الإيطالي؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا انقلب سباليتي على محمد صلاح في روما الإيطالي؟

لماذا انقلب سباليتي على محمد صلاح في روما الإيطالي؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يبدو أن محمد صلاح، نجم منتخب مصر، سيدفع ثمن البداية المهزوزة لفريق روما الإيطالي في الموسم الحالي، بعد أن طالته سهام الانتقادات بعد الهزيمة الأخيرة للفريق أمام فيورنتينا بالدوري، وجاءت من مدربه سباليتي.

وفاجأ سباليتي الجميع بتصريحات ضد صلاح نجم الشباك في فريق العاصمة بعد أن أكد إصابته بالإحباط بسبب أداء اللاعب في الفترة الأخيرة.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز أسباب تراجع محمد صلاح مع روما الإيطالي، وأسباب انقلاب المدير الفني سباليتي عليه.

ضغوط جماهيرية

يعاني سباليتي ضغوطًا جماهيرية كبيرة، بعد أن قدم بداية سيئة للغاية، وأصبح الجيلاروسي يسير من سيئ إلى أسوأ وهو ما يمثل أزمة عنيفة بالنسبة للجماهير، التي تحلم ببطولة تغيب منذ عام 2008.

ولم يكن سباليتي المنقذ والمطور لأداء الفريق، رغم أنه قدم نتائج طيبة بعد تولي المهمة خلفًا للمدرب رودي غارسيا الموسم الماضي، إلا أن تراجع بشكل واضح هذا الموسم.

ويبقى عنصر الغيابات في الخط الخلفي، تحديدًا عاملًا مؤثرًا على قوة الفريق، ولكن العقم التهديفي يمثل أزمة أيضًا بالنسبة لروما ويصيب الجماهير بالإحباط.

ويرى المدافع الإيطالي الشهير فابيو كانافارو في تصريحات تلفزيونية له أن تراجع روما بالكامل وراء هبوط مستوى محمد صلاح، وبعض زملائه مثل ناينغولان، وهي الظاهرة التي أصبحت واضحة للجميع.

وأكد كانافارو أنه من الصعب تحميل لاعب واحد مسؤولية هبوط المستوى، ولكن الأداء الجماعي أصبح لغزًا في روما والعامل البدني متراجع بشدة.

وخاض روما هذا الموسم 7 مباريات، حتى الآن، فاز في لقائين فقط، وتعادل 3 مرات، وخسر مرتين أمام بورتو البرتغالي وفيورنتينا الإيطالي.

صلاح وأزمة العقم التهديفي

يعاني فريق روما هذا الموسم، من أزمة العقم التهديفي بوضوح، خاصة أن فريق العاصمة لم يقدم المستويات المتوقعة.

ومن الطبيعي أن ينال محمد صلاح الانتقادات العنيفة بجانب زميله البوسني إدين دزيكو، لأنهما حصلا على الفرصة في أغلب المباريات التي لعبها الفريق هذا الموسم.

وسجل روما في 7 مباريات 11 هدفًا بمعدل 1.5 هدف في اللقاء تقريبًا، وهو معدل أقل مما قدمه روما في الفترات الماضية، وسجل أهداف فريق العاصمة اللاعب دييغو بيروتي أربعة أهداف كلها من ضربات جزاء، ثم محمد صلاح ودزيكو ”هدفين لكل منهما“، وتوتي وستروتمان بجانب هدف من نيران صديقة.

وصنع صلاح هدفًا واحدًا لزملائه هذا الموسم، بجانب إحراز هدفين في 7 مباريات، وهو الأمر الذي يجعل اللاعب في مرمى الانتقادات.

تحفيز من نوع آخر

وتبدو تصريحات سباليتي تجاه صلاح، كنوع من التحفيز للنجم المصري، الذي قدم مستويات رائعة في الموسم الماضي.

ويرى أحمد حسام ”ميدو“، نجم روما الإيطالي الأسبق، في تصريحاته لقناة ”بي إن سبورت“ أن سباليتي لم يكن يقصد سوى تحفيز محمد صلاح.

وقال ميدو: ”سباليتي ألقى الكرة في ملعب محمد صلاح، وينتظر رده في الملعب، وهذا أمر يحدث في كل فرق العالم“.

وأضاف: ”محمد صلاح يتطور بسرعة كبيرة، وينقصه فقط الاختراق في المساحات الضيقة، وهو الأمر الذي يجعله يعاني بشكل كبير في بعض المواقف الهجومية“.

مشكلة فنية

ويفتقد روما بعض الجوانب الفنية التي يتحمل مسؤوليتها سباليتي نفسه، وليس لاعبو الفريق الإيطالي.

وفشل سباليتي في التعامل مع الأزمة الدفاعية التي يعاني منها فريقه هذا الموسم، واستقبل روما في 7 مباريات 10 أهداف، وهو معدل يعكس الهزة القوية في الخط الخلفي.

وأكد الإيطالي فابيو لوبيز، محلل الكرة الإيطالية بقناة تيلي روما، أن تراجع مستوى محمد صلاح، لا يخصه وحده ولكن مسؤولية الفريق بأكمله الذي تراجع بدنيًا وفنيًا في الفترة الأخيرة.

وأشار لوبيز في تحليل له نقلته صحيفة ”لا غازيتا ديلو سبورت“ إلى أن محمد صلاح من اللاعبين المهمين في الفريق ويستطيع أن يقدم أضعاف ما يقدمه حاليًا مع روما، ولكن اللاعب يفتقد فريقًا قويًا في كافة صفوفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com