هل بالغ الاتحاد الأوروبي بخوفه من الأندية الكبيرة؟ – إرم نيوز‬‎

هل بالغ الاتحاد الأوروبي بخوفه من الأندية الكبيرة؟

هل بالغ الاتحاد الأوروبي بخوفه من الأندية الكبيرة؟

المصدر: زوريخ ـ إرم نيوز

قال رئيس الهيئة الممثلة لبطولات الدوري المحلية في الدول الأوروبية إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كان خائفا بلا أي مبرر من الأندية الكبيرة عندما تفاوض معها على نظام دوري أبطال أوروبا.

وأعلن الاتحاد الأوروبي للعبة الشعبية في الشهر الماضي عن تغييرات كبيرة في نظام دوري الأبطال مع تخصيص أماكن أكثر في دور المجموعات للفرق من أكبر أربع بطولات للدوري (حاليا اسبانيا وانجلترا وألمانيا وايطاليا) وتخصيص أماكن أقل للفرق من البطولات الأصغر.

وجاءت التغييرات بعد تهديدات من الفرق الكبيرة بتأسيس بطولة منفصلة عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وهو احتمال قالت مصادر إنه تمت مناقشته في اجتماعات خاصة.

لكن لارس-كريستر أولسون رئيس الهيئة التي تضم 24 بطولة محلية للدوري في أوروبا قال إن الاتحاد الأوروبي للعبة بالغ في تقدير هذا التهديد ونفى أن الأندية أجمعت على إقامة بطولة منفصلة.

وقال أولسون الذي كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي ما بين عامي 2003 و2007 ”الاتحاد الأوروبي اهتم برأي عدد قليل من الأندية دون الاهتمام بآمال واحتياجات الجميع.“

وأضاف المسؤول السويدي في مقابلة مع رويترز عبر الهاتف من أمستردام حيث ترأس اجتماعا للهيئة ”اعتقد أن الاتحاد الأوروبي كان خائفا بلا أي مبرر. بالنسبة لأغلب الأندية البطولات المحلية أكثر أهمية من البطولات الدولية وأكثر أهمية من تأسيس بطولة أخرى.“

وأشار المسؤول إلى أن الرعاة كانوا سيتنحون جانبا إذا حدث انفصال.

وتابع ”أخر شيء يريده الرعاة هو حدوث تضارب في السوق. لن يضخوا أموالهم في ظل هذه الظروف.“

وعارضت الهيئة الممثلة لبطولات الدوري المحلية النظام الجديد مشيرة إلى أنه سيضر بالبطولات المحلية وسيزيد الفجوة المالية الموجودة بالفعل بين الأندية الغنية والآخرين.

وقال أولسون ”نطالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بإلغاء القرار الحالي وبدء المفاوضات مرة أخرى. اعتقد أنه حل ممكن تحقيقه.“

وحذر أولسون من أن الكرة الأوروبية في طريقها إلى وضع مثل كرة السلة حيث أن بطولة واحدة محترفة هي المهمة وهي دوري الرابطة الأمريكية.

وأبدى أولسون مخاوفه من قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بإنشاء هيئة فرعية لإدارة البطولات الأوروبية للأندية وأظهر قلقه من احتمال نقل هذه القوة إلى الأندية الكبيرة.

ووفقا للاتحاد الأوروبي فإن الهيئة الفرعية سيكون لها نفس عدد المديرين من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد الأندية الأوروبية على أن يتقاسما عدد الممثلين في مجلس إدارة هذه الشركة.

وقال أولسون ”هذه خطوة أولى نحو تطبيق نظام المؤسسات الرياضية في أمريكا الشمالية.“

وتكون البطولات المحترفة في أمريكا الشمالية مغلقة وتتعامل الأندية كأنها مؤسسات بينما النظام في كرة القدم الأوروبية يتضمن الصعود والهبوط بين الدرجات المختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com