الموسم المتميز يحمل عدة لاعبين لنهائيات يورو 2016

الموسم المتميز يحمل عدة لاعبين لنهائيات يورو 2016
Britain Football Soccer - England Training - Watford Training Ground - 30/5/16 England's Jamie Vardy during training Action Images via Reuters / Matthew Childs Livepic EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: نور الدين ميفراني - إرم نيوز

يحلم عدة لاعبين بحمل قميص منتخبات بلدانهم في بطولات كبرى، ويحاولون بشتى الطرق تقديم الأفضل في كل موسم، لضمان التواجد في قائمة المنتخبات بشكل دائم، وبعضهم يتمكن من صنع تاريخه منذ البداية والحصول على صفة الدولية الدائمة.

ورغم كون أغلب المدربين يفضلون الوفاء للاعبين يعرفونهم جيدا بحكم تجربتهم وطول انتمائهم للمنتخبات الوطنية، لكن بالمقابل عدة لاعبين فرضوا أنفسهم على مدربيهم بحكم تألقهم في الموسم المنتهي.

ونستعرض أبرز اللاعبين الذي دخلوا منتخبات بلدانهم بعد تألقهم في الموسم المنتهي:

الإنجليزي جيمي فاردي

رغم كون مهاجم ليستر سيتي دخل منتخب إنجلترا نهاية الموسم الماضي، لكنه لم يكن لاعبا أساسيا ولا ركيزة في المنتخب، وجاء تألقه هذا الموسم ليمنحه فرصة دخول التشكيل الأساسي كقلب هجوم لا يمكن الاستغناء عنه ويعتبر أحد اللاعبين اللذين يعلق عليهم المدرب روي هودجسون آمالا كبيرة.

الألماني ماريو غوميز

ابتعد المهاجم المخضرم عن منتخب ألمانيا في السنوات الأخيرة، ولم يكن ضمن المتوجين بكأس العالم لتواضع مستواه في الدوري الإيطالي، لكن انتقاله للدوري التركي وفوزه بلقب الهداف واعتزال عدة مخضرمين أمور جعلت خواكيم لوف يقرر دعوته من جديد ومنحه فرصة قيادة هجوم المنتخب الألماني في اليورو.

الفرنسي كينغسلي كومان

لم يكن الشاب الفرنسي معروفا بشكل كبير قبل أن يعيره يوفنتوس لبايرن ميونخ، حيث منحه بيب غوارديولا فرصة اللعب كأساسي، وهو ما دفع ديدييه ديشامب لدعوته لمنتخب فرنسا وحاليا ضمن لائحة المشاركين في النهائيات.

الإسباني أرتيز أدوريز

مهاجم أتلتيك بلباو المخضرم فرض نفسه على فيسنتي ديل بوسكي بقوة هذا الموسم، بعدما تجاهله لسنوات لكن تسجيله لأهداف حاسمة في مرمى فرق كبرى كبرشلونة وتألقه في الدوري الإسباني والدوري الأوروبي حيث سجل 36 هدفا هذا الموسم، جعل مدرب المنتخب الإسباني يفضله على دييغو كوستا، مهاجم تشيلسي.

الإيطالي ستيفان الشعراوي

عاش المهاجم الشاب وضعا سيئا في الموسم الماضي ونصف الموسم الحالي، حين انتقل لموناكو معارا، لكن مساره انقلب بعد انتقاله لروما، حيث تألق بقوة في نصف الموسم وفرض على أنطونيو كونتي ضمه مجددا للمنمتخب المشارك في نهائيات أمم أوروبا المقبلة.

الفرنسي ديمتري بايت

شكل هاجس لمدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشامب بعد تألقه اللافت رفقة فريقه ويست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، وحاول عدة مرات استبعاده في ظل توافد ماتيو فالبوينا، لكن ظروف الأخير وتراجع مستواه، فرضت على مدرب المنتخب الفرنسي دعوة بايت للمشاركة في يورو 2016.

الإنجليزي ماركوس راشفورد

أصبح نجم مانشستر يونايتد الشاب قريبا من حضور نهائيات أمم أوروبا 2016 بعدما شارك في أول لقاء ودي وسجل هدفا في مرمى أستراليا، ليقدم الدليل للمدرب روي هودجسون على قدرته على تقديم الإضافة لهجوم المنتخب في النهائيات، وقدم المدرب الهولندي لويس فان غال اللاعب الشاب في النصف الثاني من الموسم ومنحه فرصة اللعب للفريق الأول.

البرتغالي ريناتو سانشيز

أحد الشباب في نهائيات أمم أوروبا دخل الفريق الأول لبنفيكا في تشرين الأول/أكتوبر 2015 وسرعان ما صعد بقوة ليفرض على الفرق الكبرى التنافس لضمه، واختار بايرن ميونخ الألماني، وفي نفس الوقت أصبح لاعبا أساسيًا في منتخب البرتغال وسيشارك في النهائيات.

الفرنسي عادل رامي

لم يتوقع مدافع إشبيلية سيناريو أفضل مما حدث فقد انتقذ علنا مدرب المنتخب الفرنسي لتجاهله في السنوات الأخيرة، رغم تألقه رفقة الفرق التي لعب في صفوفها، لكن إصابة فاران، مدافع ريال مدريد، فرضت على ديشامب اللجوء لعامل الخبرة وأعاد اللاعب لصفوف منتخب الديكة بعد غياب قارب 3 سنوات ليشارك في اليورو المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com