نجوم فقدوا بريقهم على الدكة – إرم نيوز‬‎

نجوم فقدوا بريقهم على الدكة

نجوم فقدوا بريقهم على الدكة

المصدر: نورالدين ميفراني – إرم نيوز

اقترب موسم 2015-2016 من نهايته وأشرفت أغلب البطولات المحلية والقارية على البوح بأسرارها النهائية وبدأت فرق كثيرة في البحث عن صفقات الصيف مبكرا حيث تتناقل الإشاعات والأخبار كل يوم الانتقالات المحتملة.

وخلال الصيف الماضي اختار عدة لاعبين الرحيل عن فرقهم نحو فرق كبرى بحثا عن التألق واللعب في المستوى العالي لكنهم وجدوا أنفسهم مجرد بدلاء بعدما كانوا نجوما كبارا في فرقهم الموسم الماضي.

ونستعرض أبرز اللاعبين الذي تحولوا من نجوم لدكة البدلاء:

الكولومبي جاكسون مارتينيز ( انتقل لأتلتيكو مدريد وحاليا غوانجزو الصيني )

كان المهاجم الكولومبي هداف للدوري البرتغالي الممتاز برفقة فريقه السابق بورتو وأحد أبرز المهاجمين في القارة العجوز وتنافست فرق كبرى لضمه لكنه فضل أتلتيكو مدريد ليفشل في فرض نفسه ويجلس على دكة البدلاء طويلا قبل الرحيل نحو دوري مغمور هو الدوري الصيني.

التركي أردا توران ( برشلونة )

شكل الدولي التركي القوة الضاربة في وسط ميدان فريق أتلتيكو مدريد في المواسم الأخيرة وقهر أكبر الفرق الإسبانية والأوروبية واعتبر أحد أبرز نجوم فريقه قبل أن يقرر الرحيل لبرشلونة رغم منعه من التعاقدات ولم يلعب حتى بداية السنة الحالية ويجلس بديلا في أغلب اللقاءات بعدما كان نجما أولا في الفريق المدريدي.

الإسباني أليكس فيدال ( برشلونة )

كان نجم دفاع إشبيلية ودخل منتخب إسبانيا الأول ورشحه الكثير من المهتمين لكي يصبح المدافع الأيمن الرسمي في إسبانيا ،فضل بدوره الرحيل لبرشلونة وقضى نصف السنة دون لعب لمنع فريقه من التعاقدات وحاليا هو مجرد بديل للبرازيلي داني ألفيس وخارج حسابات منتخب إسبانيا نهائيا.

الحارس كيكو كاسيا ( ريال مدريد )

كان حارسا رسميا في إسبانيول برشلونة والحارس الثالث لمنتخب إسبانيا عاد لفريقه الأم ريال مدريد ليجلس بديلا للكوستاريكي كيلور نافاس ويخرج نهائيا من حسابات المنتخب الإسباني .

البلجيكي كريستيان بينتيكي ( ليفربول )

كان أحد هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز رفقة أستون فيلا والنجم الأول لفريقه تصارعت عدة فرق لضمه واختار ليفربول ليجلس في دكة البدلاء وأصبح مركزه في منتخب بلجيكا مهددا وقد لا يشارك في نهائيات أمم أوروبا 2016 .

سيموني زازا ( يوفنتوس )

نجم فريق ساسولو الموسم الماضي وهدافه الأول صنع الحدث بدخوله منتخب إيطاليا الأول وكان على طاولة عدة فرق إيطالية كبرى واختار يوفنتوس حامل اللقب للجلوس بديلا في ظل وجود عدة لاعبين في الهجوم والنتيجة أنه مهدد بتبديد حلمه في المشاركة رفقة منتخب إيطاليا في نهائيات أمم أوروبا فرنسا 2016 رغم كونه يحظى بدعم مدربه أنطونيو كونتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com