رمضان صبحي يرحل عن الأهلي المصري.. وتعديلات على التشكيلة أمام ريكرياتيفو

رمضان صبحي يرحل عن الأهلي المصري.. وتعديلات على التشكيلة أمام ريكرياتيفو

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

القاهرة – زادت فرصة رمضان صبحي، صانع ألعاب النادي الأهلي المصري، في الرحيل عن القلعة الحمراء بنهاية الموسم الجاري.

وخطف صبحي أنظار العديد من الأندية الأوروبية، وأرسل أكثر من فريق أوروبي بعض المندوبين في مباريات الأهلي الآخيرة، لمتابعة تحركات اللاعب، وحالته الفنية والبدنية، وهو ما اعترف به محمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي.

وأشارت بعض المصادر الخاصة، إلى امتلاك صبحي لعروض واتصالات من أندية ”إيطالية وفرنسية وبلجيكية“، وطالب اللاعب مندوبي الأندية الراغبة في ضمه بالتفاوض مع النادي الأهلي بشكل مباشر.

يأتي ذلك في الوقت الذي نفى سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، ما يتردد بشأن وصول عرض رسمي أوروبي للحصول على خدمات صبحي من القلعة الحمراء، من أجل إجبار اللاعب على التركيز في المباريات المتلاحمة المحلية والأفريقية التي يخوضها الفريق بالوقت الحالي، وعدم الانشغال بالرحيل.

يذكر أن صبحي كان على وشك ارتداء قميص فريق روما خلال الموسم الماضي، ولكن تعاقد الأخير مع الفرعون المصري محمد صلاح من صفوف تشيلسي في هذا التوقيت، جعل روما يصرف النظر عن ضم نجم النادي الأهلي.

وكان اللاعب حصل على وعد من الإدارة في الموسم الماضي بالرحيل إذا تلقى عرضًا مناسبًا كما حدث مع زميله تريزيجيه الذي انتقل لصفوف أندرلخت البلجيكي.

وعلى صعيد الفريق، طالب أحد أعضاء الجهاز الفني للأهلي، الهولندي مارتن يول، المدير الفني للفريق، بالاعتماد على رأسي حربة خلال لقاء الإياب الأفريقي أمام ريكرياتيفو الأنجولي، مساء اليوم السبت، للضغط على دفاعات الآخير من الدقيقة الأولى.

وهناك أصوات داخل الجهاز الفني تطالب بدخول عمرو جمال، مهاجم الفريق، في التشكيلة الأساس خلال لقاء اليوم أمام بطل أنجولا، بجانب الجاوني ماليك إيفونا، على حساب مؤمن زكريا، الذي تراجع مستواه بشكل ملحوظ، نتج عنه استبعاده من قائمة المنتخب الوطني.

وعقد مارتن يول جلسة مع زكريا، طالبه خلالها بالتركيز مع القلعة الحمراء في المباريات، وذلك بعد تأثر اللاعب نفسيًا بقرار خروجه من قائمة المنتخب.

ويحتاج الأهلي للفوز بأي نتيجة من أجل حجز تذكرة التأهل لدور الـ16، ببطولة دوري أبطال أفريقيا ، بعد انتهاء لقاء الذهاب بالتعادل السلبي، والذي أهدر خلاله الأهلي العديد من الفرص السهلة أمام المرمى.

واستقر الجهاز الفني للنادي الأهلي بشكل نهائي على الـ10 عناصر الأخرى التي ستخوض لقاء اليوم، وهم: أحمد عادل عبدالمنعم – أحمد حجازي –رامي بيعة – محمد هاني – صبري رحيل – أحمد فتحي – حسام غالي – عبدالله السعيد –رمضان صبحي – ماليك إيفونا.

من ناحية أخرى، فضلت إدارة الأهلي، برئاسة محمود طاهر، حرمان الفريق الأول، من مساندة الجماهير، في لقاء ريكرياتيفو الأنجولي، بسبب الألتراس.

وقررت إدارة القلعة الحمراء، إلغاء سفر بعض أعضاء النادي، لمؤازرة الفريق من الملعب في برج العرب، رغم تجمع الأعضاء بالفعل أمام بوابات النادي، واستقلوا الحافلات للسفر إلى الإسكندرية، حيث محل المباراة.

وجاء قرار الإدارة بإلغاء الرحلات، بعد أن علمت بتجمع عدد كبير من أعضاء الألتراس في شارع صلاح سالم، وهو ما أثار مخاوف مجلس الأهلي، من حدوث أي شغب أو تجمهر في الشارع.

ومن جانب آخر، تحرك 27 أتوبيسا خاص برابطة مشجعي النادي الأهلي ”ألتراس أهلاوي“ نحو 1500 مشجع، إلى ملعب برج العرب بالإسكندرية، في محاولة منهم للدخول إلى الاستاد، لمؤازرة الفريق أمام ريكرياتيفو الأنجولي.

وكانت وزارة الداخلية، قد أكدت في بيان رسمي، مساء أمس الجمعة، على أن المباريات دون جمهور، ولن يتم السماح للألتراس بحضور مواجهتي الأهلي والزمالك في مباريات دوري أبطال أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com