مدرب نابولي سعيد بأداء هيغواين رغم نوبات الغضب

مدرب نابولي سعيد بأداء هيغواين رغم نوبات الغضب

المصدر: ميلانو - إرم نيوز

قاد غونزالو هيغواين فريقه نابولي للمنافسة بقوة سعيًا إلى التتويج بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لأول مرة منذ عام 1990 هذا الموسم بعدما سجل 26 هدفًا في 28 جولة لكن لا يبدو أن المهاجم الأرجنتيني الثائر استمتع بأي من أهدافه.

ويمكن توصيف هيغواين بالمهاجم التقليدي رقم 9 الذي يجوب أنحاء الملعب كما لو كان يحمل كل شيء على عاتقه.

وهناك دومًا ما يثير غضب اللاعب البالغ عمره 28 عامًا سواء قرار تحكيمي أو خطأ زميل في تمرير الكرة أو قرار المدرب باستبداله.

وفي آخر مباراتين ركل هيغواين زجاجة مياه تعبيرًا عن غضبه لاستبداله أمام فيورنتينا ولم يشارك زملاءه في تحية الجماهير بعد الفوز 3/1 على كييفو رغم تسجيله في المباراتين.

واعتاد هيغواين على الاحتفال بأهدافه بضرب صدره بيده في تعبير عن التحدي بدلا من الاستمتاع باللحظة.

وطالما يواصل التسجيل يبدو ماوريتسيو ساري مدرب نابولي سعيدًا بنوبات غضب هيغواين.
وقال ساري بعد مباراة كييفو: ”لا أعرف إن كان هيغواين غاضبًا ولا يشغلني هذا وما يهمني فقط هو أن يلعب بشكل جيد“.

وأضاف: ”تأثيره مع نابولي مثل تأثير ليونيل ميسي مع برشلونة وكريستيانو رونالدو مع ريال مدريد. لسنا في نفس مستوى الفريقين لكنه في نفس المستوى مع هذين اللاعبين“.
شخصية قوية.

يتمتع هيغواين بقوة بدنية وبفاعلية أمام المرمى لكنه ليس من نوعية المهاجمين الذين يلفتون الأنظار واكتسب سمعة سلبية بانهياره تحت الضغط.

وسيبقى هيغواين في الذاكرة دائما بسبب الفرصة الذهبية التي أضاعها وكادت تعطي الأسبقية للأرجنتين في نهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا قبل أن تخسر 1/0 في نهاية المطاف.

وفي الموسم الماضي أهدر هيغواين فرصة ثمينة أخرى بإضاعة ركلة جزاء أمام لاتسيو وإذا نجح في تسجيلها لتأهل نابولي بشكل شبه مؤكد إلى دوري أبطال أوروبا.

ورغم تسجيله بشكل متواصل في أول موسمين مع نابولي حيث أحرز 17 ثم 18 هدفًا على التوالي الا أن تولي ساري القيادة في الموسم الجاري جعل هيغواين يخرج أفضل ما لديه.

وقال هيغواين مؤخرًا: ”ساري في منزلة أبي. عالج نقاط ضعفي وأخبرني بشكل فوري عن رأيه في مستواي سواء بالسلب أو بالإيجاب.

”لكنه أظهر إيمانًا تامًا بقدراتي وأنا أقدر كونه رجلًا صادقًا ويريدنا أن نقدم أفضل أداء.“
وأضاف: ”لا أعتقد أنني سأتغير بين عشية وضحاها. لدي شخصية قوية لأنني أحب الفوز دائمًا ولهذا غالبًا ما أتصرف بهذه الطريقة“.

وسيحل نابولي – صاحب المركز الثاني بفارق 3 نقاط خلف يوفنتوس المتصدر – ضيفًا على باليرمو يوم الأحد المقبل ويحتاج للفوز لمواصلة الضغط على المتصدر الساعي للقبه الخامس على التوالي في الدوري والذي سيستضيف ساسولو غدًا الجمعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com