رياضة

ميلان يحرم نابولي من استعادة صدارة الدوري الإيطالي
تاريخ النشر: 22 فبراير 2016 22:36 GMT
تاريخ التحديث: 23 فبراير 2016 9:20 GMT

ميلان يحرم نابولي من استعادة صدارة الدوري الإيطالي

نابولي كان بحاجة ماسة للفوز للعودة إلى الصدارة ولكنه حصد نقطة ثمينة ليرفع رصيده إلى 57 نقطة بالمركز الثاني .

+A -A
المصدر: روما - إرم نيوز

حرم فريق ميلان مضيفه نابولي من استعادة موقعه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم وتعادل معه بهدف لمثله الاثنين في المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.

وكان الفوز كفيلا بأن يعيد نابولي إلى الصدارة ولكن الفريق حصد نقطة واحدة من التعادل رفعت رصيده إلى 57 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف يوفنتوس المتصدر مقابل 44 نقطة لميلان في المركز السادس.

وتقدم نابولي بهدف في الدقيقة 39 عن طريق لورنزو إنسيني ثم تعادل جياكومو بونافنتورا لميلان في الدقيقة .44

وفشل نابولي في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي بعد هزيمته في المباراة الماضية أمام يوفنتوس بهدف نظيف فيما جاء تعادل ميلان بعد الفوز على جنوه في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف. وتعادل نابولي للمرة السادسة هذا الموسم مقابل ثلاث هزائم و17 انتصارا فيما تعادل ميلان للمرة الثامنة مقابل ست هزائم و12 انتصارا.

وبدأت المباراة بشكل سريع في ظل سعي كل فريق لتسجيل هدف مبكر يقربه من حصد النقاط الثلاث.

وجاءت أولى ملامح الخطورة في المباراة عن طريق ميلان إثر هجمة سريعة انتهت عند جياكومو بونافنتورا داخل منطقة الجزاء لكنه سدد في أقدام المدافعين وهو على بعد ياردات من المرمى.

ورد نابولي بهجمة خطيرة انتهت بتصويبة صاروخية من لورنزو إنسيني لكن الكرة مرت مباشرة من فوق العارضة.

وكاد الأرجنتيني جونزالو هيجواين أن يتقدم بهدف لنابولي في الدقيقة 20 بعدما تلقى تمريرة متقنة من آلان ماريز لوريرو داخل منطقة الجزاء لكن كريستيان زاباتا تدخل في الوقت المناسب وأبعد الخطر عن مرمى ميلان.

وبمرور الوقت سيطر نابولي تماما على مجريات اللعب لكن الفريق أهدر فرصتين محققتين عن طريق هيجواين.

وأسفر الضغط المتواصل لنابولي عن تسجيل هدف السبق في الدقيقة 39 بواسطة لورنزو إنسيني الذي تلقى تمريرة من الجزائري فوزي غلام ليسدد من على حدود منطقة الجزاء حيث اصطدمت الكرة بقدم إجنازيو أباتي وسكنت الشباك.

وقبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول ادرك ميلان التعادل إثر تمريرة رائعة من الياباني كيسوكي هوندا هيأها المدافع السنغالي لنابولي خاليدو كوليبالي بطريق الخطأ إلى جياكومو بونافنتورا ليسدد دون عناء في الشباك.

ومرت أول ربع ساعة من الشوط الثاني دون فرص حقيقية للفريقين .

وجاءت أول فرصة حقيقية في الشوط الثاني مع حلول الدقيقة 68 عن طريق البديل درايس ميرتينز الذي كاد أن يحرز الهدف الثاني لنابولي ولكن القائم الأيسر وقف له بالمرصاد.

وأهدر هيجواين فرصة أخرى لنابولي قبل تسع دقائق من نهاية المباراة بعدما تلقى عرضية متميزة من الناحية اليسرى لكنه فشل في استغلالها وهو على بعد أمتار من المرمى.

وكاد هوندا أن يحرز هدف الفوز القاتل لميلان قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة عبر تسديدة صاروخية ولكن خوسيه مانويل ريينا حارس نابولي أبعد الكرة ببراعة إلى ضربة ركنية.

ورد المشاكس ميرتينز بفرصة خطيرة لنابولي ولكن جيانلويجي دوناروما حارس ميلان كان حاضرا في الموعد المناسب، ثم

تصدى دوناروما مجددا لتسديدة أخرى من هيجواين في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك