يوفنتوس ونابولي يستجمعان قواهما قبل انطلاق إياب الدوري الإيطالي – إرم نيوز‬‎

يوفنتوس ونابولي يستجمعان قواهما قبل انطلاق إياب الدوري الإيطالي

يوفنتوس ونابولي يستجمعان قواهما قبل انطلاق إياب الدوري الإيطالي

يسعى نابولي متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، والذي يمر بأفضل حالاته في ظل التألق التهديفي لمهاجمه جونزالو هيجواين وغريمه يوفنتوس قواهما قبل انطلاق النصف الثاني من البطولة.
ويبدو أن إنترناسيونالي وفيورنتينا في فترة ترنح بينما يستهل روما النصف الثاني من الموسم تحت قيادة مدرب جديد بعد التراجع الذي مني به الفريق.
وانتهى النصف الأول من المسابقة الأحد الماضي بتصدر نابولي لجدول الترتيب برصيد 41 نقطة متقدمًا بفارق سبع نقاط عن روما خامس الترتيب وبينهما يأتي يوفنتوس وإنترناسيونالي بنفس الرصيد وهو 39 نقطة ثم فيورنتينا برصيد 38 نقطة.
وتناوب إنترناسيونالي وروما وفيورنتينا ونابولي على صدارة الترتيب لكن نابولي الذي يستضيف ساسولو بعد السبت يمر بفترة تألق إلى جانب يوفنتوس.
ورغم أنه لم يذق طعم الفوز في أول ثلاث جولات هذا الموسم نجح نابولي في تحقيق الانتصار 11 مرة في آخر 14 مباراة ويملك أفضل هجوم برصيد 38 هدفًا سجل منها المهاجم الأرجنتيني هيجواين 18 هدفًا.
وبفضل فوزه الساحق على فروزينوني 5/1 الأحد الماضي نال نابولي اللقب الرمزي ”بطل الشتاء“ لكن مدربه ماوريتسيو ساري لا يشعر بسعادة غامرة بهذا اللقب.
وقال ساري: ”لم يفز أحد من قبل بسباق الماراثون بعد 20 كيلومترا فقط لذا لا أعطي أي اهتمام لهذا الأمر وهي مجرد إحصاءات ولا شيء آخر وهناك فرق بإمكانها جمع نقاط أكثر منا بالتأكيد“.
ولم يفز يوفنتوس في أول ثلاث مباريات أيضًا لكنه فاز في آخر تسع مباريات وهو مرشح بقوة لمواصلة انتصاراته حين يزور أودينيزي المتعثر الأحد المقبل.
وظهر المهاجم الأرجنتيني الواعد باولو ديبالا، الذي تعاقد معه حامل اللقب لتعويض رحيل مواطنه كارلوس تيفيز، بالمستوى القوي الذي أجبر يوفنتوس على دفع نحو 32 مليون يورو لباليرمو للحصول على خدماته.
وقال ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس: ”في آخر ثلاثة أشهر استعدنا النهم الكبير الذي اتسم به يوفنتوس في السنوات الأخيرة“.
واعتبر بونوتشي الهزيمة أمام ساسولو 1/0 في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي نقطة تحول مضيفًا: ”كانت هذه الشرارة التي جعلتنا نتفهم ضرورة بذل جهد أكبر“.
وخسر إنترناسيونالي الذي يقوده المدرب روبرتو مانشيني آخر مباراتين كما بدأ فيورنتينا في إظهار عدم تمتعه بالقوة الكافية لمنافسة الكبار خاصة أنه لا يملك خيارات مميزة في تشكيلته.
واستعان روما بلوشيانو سباليتي ليعوض المدرب المُقال رودي جارسيا على أمل أن ينتفض الفريق تحت قيادته.
وقال سباليتي: ”حينما نتأخر بفارق عدة نقاط (عن الصدارة) كما هو الحال حاليًا فإن الأمر يتوقف على نتائج منافسينا أيضُا. لابد وقتها من اكتساب احترام مشاهدينا مجددا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com