باريس سان جيرمان يعترف بخطأ التعاقد مع نيمار ومبابي
باريس سان جيرمان يعترف بخطأ التعاقد مع نيمار ومبابيباريس سان جيرمان يعترف بخطأ التعاقد مع نيمار ومبابي

باريس سان جيرمان يعترف بخطأ التعاقد مع نيمار ومبابي

بدأ نيمار الموسم بصفته اللاعب الأكثر حسماً في باريس سان جيرمان، حيث سجل المهاجم البرازيلي ثمانية أهداف وصنع سبع تمريرات حاسمة في الدوري الفرنسي حتى الآن هذا الموسم، بينما أضاف في دوري الأبطال هدفًا واحدًا وصنع مثله.

وفي الجانب الآخر، سجل المهاجم الفرنسي كيليان مبابي سبعة أهداف في الدوري وثلاثة في المسابقة الأوروبية، لكن المقارنة بين اللاعبين لا تزال مستمرة، حيث تحدث نيمار عن زميله في الفريق هذا الأسبوع عندما كان مع المنتخب البرازيلي، وقال ردا على سؤال بشأن علاقته بزميله: "مع كيليان؟ لا أعرف".

وعلى الرغم من أنهما يلعبان معا في الفريق، اعترف لويس كامبوس المدير الرياضي في باريس سان جيرمان بأن النادي ارتكب خطأ بالتعاقد مع كل من نيمار ومبابي في فترات الانتقالات الأخيرة.

واستثمر بطل الدوري الفرنسي بشكل كبير في الثنائي الناري، حيث كلف نيمار النادي الباريسي مبلغا قياسيا عالميًا قدره 222 مليون يورو في عام 2017، تلاه وصول مبابي إلى العاصمة الفرنسية، في البداية على سبيل الإعارة قبل انتقاله الدائم مقابل 180 مليون يورو من موناكو.

وقال لويس كامبوس لبودكاست Rothen s'enflamme إن التعاقد مع كلا اللاعبين ربما لم يكن القرار الصحيح للنادي، وأوضح: "لقد ارتكبنا خطأ في الماضي بالتعاقد مع لاعبين في نفس المركز. فترة الانتقالات ليست جيدة لأننا نفتقر إلى لاعبين في مراكز رئيسية، ولأن لدينا لاعبين متداخلين في مراكز أخرى".

صحيح أن الإنفاق الكبير على النجمين لم يخدم النادي حتى في تحقيق الفوز الذي طال انتظاره بلقب دوري أبطال أوروبا، حيث خسر الفريق في المباراة النهائية عام 2020 أمام بايرن ميونخ.

على الرغم من ذلك، فقد حقق كلاهما نجاحًا عالميًا، حيث سجل نيمار 111 هدفا في 155 مباراة مع فريق المدير الفني الفرنسي كريستوف جالتييه، وفاز بأربعة ألقاب للدوري مع الفريق الباريسي.

من جانبه، سجل مبابي 181 هدفًا في 226 مباراة على ملعب بارك دي برينس، وحصل على نفس عدد ألقاب الدوري التي حققها النجم البرازيلي.

التوتر بين النجمين

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لم يكن مبابي يعارض رؤية نيمار يغادر النادي هذا الصيف، ولا يريد اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا في الفريق. بالإضافة إلى ذلك، ظهر "مندهشا من تأثير المهاجم الفرنسي البالغ من العمر 23 عامًا على باريس سان جيرمان".

ووفقًا للصحيفة نفسها، تشاجر اللاعبان أيضًا على أرض الملعب الشهر الماضي. أضاع مبابي ركلة جزاء وأراد فرصة ثانية. وسجل نيمار من أحد عشر مترا، ورغم أن النجم الفرنسي سيسجل في وقت لاحق من المباراة، إلا أنه رفض الاحتفال مع زميله في الفريق. بالإضافة إلى ذلك، أضافوا أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي كان عليه أن يلعب دور الوسيط بينهما للمصالحة بين النجمين الكبيرين.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com